"الديمقراطية": نأمل يكون مرسوم الانتخابات خطوة نحو الوحدة

حجم الخط
الديمقراطية.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

رحبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بإصدار الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرسوما حدد فيه مواعيد إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية المرتقبة في وقت لاحق من العام الجاري.

وقالت "الديمقراطية" نأمل أن يشكل المرسوم خطوة إلى الأمام على طريق إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الداخلية، وإدخال الإصلاحات على مؤسسات السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير.

وحذرت في بيان لها، اليوم السبت، من خطط سلطات الاحتلال لعرقلة الانتخابات أو تعطيلها.

ودعت "الديمقراطية" المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته نحو الشعب الفلسطيني بما يمكنه من مواصلة بناء مؤسساته الوطنية ويعزز نضاله الوطني من أجل تقرير المصير والعودة والاستقلال والسيادة.

وأمس  الجمعة، أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسوما حدد فيه مواعيد إجراء الانتخابات التشريعية في 22 مايو/ أيار، والرئاسية في 31 يوليو/ تموز، والمجلس الوطني في 31 أغسطس/ آب 2021.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk