واشنطن: سنعيد العلاقات مع القيادة الفلسطينية

حجم الخط
واشنطن - وكالات

ذكر مندوب واشنطن في مجلس الأمن، ريتشارد ميلز، أن إدارة جو بايدن ستجدد العلاقات مع القيادة الفلسطينية وستعمل على إعادة فتح البعثات الدبلوماسية التي أغلقتها إدارة دونالد ترمب.

وفي السياق، قالت القناة الـ "7" الإسرائيلية، إن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد أعلنت أنها ستعيد فتح بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.‏

ونقلت عن ممثل واشنطن قوله: "إدارة بايدن تسعى لتجديد العلاقة مع فلسطين التي تدهورت خلال الفترة الأخيرة، واتخاذ الخطوات اللازمة لإعادة فتح الممثلية والبعثات التي أغلقتها الإدارة الماضية".

وأشار ميلز إلى أن إدارة بايدن تتطلع للعمل مع إسرائيل والفلسطينيين وأعضاء مجلس الأمن واللجنة الرباعية خلال الفترة المقبلة، وضرورة تهيئة المشهد من أجل التقدم قدما لتحقيق حل للصراع.

وأكد ممثل الولايات المتحدة الأمريكية لدى مجلس الأمن ضرورة الحفاظ على حل الدولتين، وضرورة الامتناع عن أي خطوات أحادية مثل ضم الأراضي.

وقال في كلمته، خلال جلسة مجلس الأمن، اليوم الثلاثاء، "إنه لا يمكن فرض السلام على أي من الطرفين والجهود الأميركية الدبلوماسية وأي تحرك يجب أن يكون بمشاركة الطرفين".

ويوم 10 أيلول/ سبتمبر 2018، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إنها ستغلق مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

وكانت إدارة ترمب قد أعلنت في نوفمبر/تشرين ثاني 2017 عن قرارها إغلاق مكاتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، بعدما طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بفتح تحقيق جنائي ضد سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وفتحت منظمة التحرير؛ وهي الممثل المعترف به دوليًا للشعب الفلسطيني، مكتبًا لها في العاصمة الأمريكية عام 1994.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk