تحذير من تداعيات قطع الكهرباء وتصاعد الهدم في الأغوار

حجم الخط
F236EBE6-9527-4B01-B7D3-6A92F39F1C07.jpeg
الأغوار - وكالة سند للأنباء

حذرت مجالس قروية بمنطقة الأغوار في الضفة الغربية من تداعيات تهديدات سلطات الاحتلال بقطع التيار الكهربائي، وتصاعد عمليات الهدم ومصادرة الأراضي.

وقال عازم حج محمد رئيس مجلس قروي فروش بيت دجن بمحافظة نابلس، إن اجتماعا عُقد الليلة الماضية وضمّ أعضاء 7 مجالس، لبحث تهديدات الاحتلال بقطع الكهرباء وتصعيد سياسة الهدم والمصادرة بالأغوار.

وأضاف “حج محمد” لـ “وكالة سند للأنباء” أنه تم تشكيل لجنة متابعة من أجل النهوض بواقع أفضل لمنطقة الأغوار المهددة بالضم.

وطالب المجتمعون بعمل خطة شمولية تتعامل مع المخاطر التي تهدد الوجود الفلسطيني في تلك المناطق، وفق حديثه.

وشدد المجتمعون على أهمية الإسراع في تنفيذ رزمة المشاريع التي أقرتها الحكومة في مؤتمر فصايل.

وفي حزيران/ يونيو الماضي تبنت الحكومة الفلسطينية حزمة من المشاريع والمساعدات “لدعم صمود الفلسطينيين" في الأغوار ، لمواجهة مخطط الضم.

ومن أبرز هذه المشاريع، صرف مستحقات مالية للمزارعين وإنشاء 11 محطة لتوليد الطاقة الشمسية وإعفاء السكان من 57% من تكلفة رخص البناء ومنح طلابية وبناء 3 مدارس.

وتبلغ مساحة منطقة الأغوار نحو 1.6 مليون دونم، ويقطنها نحو 13 ألف مستوطن في 38 مستوطنة، في حين يسكن نحو 65 ألف فلسطيني في 34 تجمعا.

وتعد الأغوار، سلة الغذاء للضفة الغربية، وتسعى إسرائيل إلى تهجير سكانها ومصادرة أراضيهم والاستيلاء عليها.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk