الاحتلال يمسح أراضي كيسان شرق بيت لحم

حجم الخط
بيت لحم - وكالة سند للأنباء

قام مساحون إسرائيليون، وتحت حماية قوات الاحتلال، صباح اليوم الخميس، بمسح أراضٍ فلسطينية تابعة لقرية كيسان شرقي مدينة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية.

وأفاد نائب رئيس مجلس قروي كيسان، أحمد غزال، بأن طاقمًا من المساحين قاموا بمسح أراضٍ في منطقة خربة المزراب جنوب شرقي القرية، بهدف الاستيلاء عليها لإقامة بؤرة استيطانية جديدة.

وأشار غزال في تصريح صحفي إلى أن الأراضي تقدر بحوالي 500 دونم، وتعود لمواطنين من عائلة العبيات، وهي محاذية لمستوطنة "ايبي هناحل".

ونوه إلى أن منطقة المزراب تعتبر المتنفس الوحيد لرعاة الأغنام والمواشي، وبالتالي الاستيلاء عليها يعني إحكام الخناق على قرية كيسان وقتل الحياة فيها.

يذكر أن عمالًا يتبعون لـ "دائرة الآثار" الإسرائيلية شرعوا قبل 3 أيام، بأعمال التنقيب في منطقة خربة المزراب، في إطار أطماع استيطانية لإقامة بؤرة جديدة.

وأصبحت قرية كيسان مؤخرًا عرضة لهمجية قوات الاحتلال والمستوطنين من خلال الاعتداءات اليومية المتمثلة بالاقتحامات، وهدم المنازل، وإخطارات بوقف البناء وتجريف الأرض والاستيلاء عليها.

تجدر الاشارة إلى أن أهالي القرية تصدو منتصف ليلة أمس، لاعتداء مجموعة من المستوطنين، الذين هاجموا منازلهم بالحجارة.

وتتعرض كيسان على مدار الأشهر الماضية لهجمة استيطانية، كان آخرها تسليم إخطارات إسرائيلية بوقف البناء لمنزلين قيد الإنشاء.

وكانت سلطات الاحتلال قد أخطرت الفترة الماضية، بتجريف شارع فرعي في قرية كيسان شرق بيت لحم، تمهيدًا لإغلاقه.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk