رغم إجراءات الاحتلال

المئات يتوافدون للأقصى لأداء صلاة الجمعة

حجم الخط
WhatsApp-Image-2019-05-24-at-2.24.13-PM.jpeg
القدس - وكالة سند للأنباء

توافد أبناء الشعب الفلسطيني من مختلف مدن وبلدات القدس والضفة الغربية وأراضي عام 1948م إلى مصليات وباحات المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة.

ويأتي ذلك على الرغم من تضييقات وتقييدات يفرضها الاحتلال الإسرائيلي على الحواجز وأبواب الأقصى ورغم رفع الإغلاق الأخير بسبب فيروس "كورونا" الذي استمر 42 يومًا.

وذكرت مراسلتنا، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي دققت في هويات المواطنين والمقدسيين الذاهبين إلى الأقصى، عبر حاجزي "قلنديا" و"الزيتونة" المحيطين بالقدس، وشددت من إجراءاتها على أبواب الأقصى.

وأضافت أن شرطة الاحتلال نصبت حاجزا قرب باب الأسباط، وسمحت فقط لسكان البلدة القديمة بالدخول إلى الأقصى عبره، وفق شهود عيان.

 

 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk