“العالول” يُطلع بـ “ بورغسدورف” على تطورات الانتخابات

حجم الخط
05C98876-A1C7-4567-9C6B-620B0CFAAAA4.jpeg
رام الله - وكالة سند للأنباء

التقى اليوم الاثنين نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، بممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين، سفين كون فون بورغسدورف، وبحثا آخر التطورات بشأن الانتخابات الفلسطينية المرتقبة.

وأكد “العالول” خلال اللقاء على استعدادات حركته لتحقيق إجراء الانتخابات كهدف لا بد من إنجازه وفق مرسوم الرئيس محمود عباس.

وأوضح أن إصرار “فتح” على إجراء الانتخابات لـ “أهميتها على صعيد الوضع الداخلي الفلسطيني الذي يحتاج لتحقيق الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات والمخاطر التي تواجه القضية”.

ولفت “العالول” أن إجراء الانتخابات حماية لقيم الديمقراطية التي تؤمن بها “فتح” كحركة تحرر وطني، وتمثيل لجيل لم يمارس حقه الديمقراطي بالانتخاب والترشح، بعدما تغيبها عنه لأكثر من 15 عاما.

وشدد على أهمية توفير كافة أشكال الدعم التي تحتاجها العملية الانتخابية، وإرسال مراقبين دوليين للإشراف على الاقتراع.

وطالب “العالول” بالضغط على إسرائيل لتمكين الفلسطينيين في مدينة القدس من المشاركة بالانتخابات، سواء بالترشح أو الاقتراع.

بدوره أكد “بورغسدورف” على دعم الاتحاد الأوروبي لإجراء الانتخابات بفلسطين، واستعداده لتوفير الرقابة والدعم الفني للجنة الانتخابات المركزية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية.

ومن المقرر أن تُجرى الانتخابات الفلسطينية، على 3 مراحل خلال العام الجاري: تشريعية في 22 مايو/أيار، ورئاسية في 31 يوليو/تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk