"العفو الدولية": قرار "الجنائية الدولية" اختراق كبير للعدالة

حجم الخط
جنييف - وكالات

قال رئيس مركز العدالة الدولية بمنظمة العفو الدولية ماثيو كانوك، إن تأكيد المدّعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فتحها تحقيقا في الجرائم الإسرائيلية بالأراضي الفلسطينية المحتلة يمثّل اختراقا كبيرا للعدالة بعد عقود من عدم المحاسبة على ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

وأوضح كانوك أن التحقيق الذي شرعت به المحكمة الجنائية الدولية يوفر الفرصة الحقيقية الأولى لآلاف ضحايا الجرائم المنصوص عليها في القانون الدولي للوصول الذي طال أمد انتظاره إلى العدالة والحقيقة والتعويضات.

وبين أنه يوفّر فرصة تاريخية لوضع حدّ نهائي لتفشّي الإفلات من العقاب الذي تسبّب بارتكاب انتهاكات خطيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلَّة لأكثر من نصف قرن".

وقال كانوك أن القرار يبعث رسالة واضحة لكافة مرتكبي الجرائم المنصوص عليها في القانون الدولي في الأراضي الفلسطينية المحتلة مفادها بأنهم لن يفلتوا من العقاب.

ودعا كانوك إلى تقديم الدعم السياسي والعملي الكامل للمحكمة الجنائية الدولية، والمحكمة بالشروع فورا بالاتّصال بالمجتمعات المتضرّرة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk