"الخارجية": هستيريا الردود الإسرائيلية تعكس الهلع من تحقيقات "الجنائية"

حجم الخط
e0b0b5a8-1055-432a-9730-e594f6f4bf75.jpg
واشنطن-وكالة سند للأنباء

قالت وزارة الخارجية والمغتربين، اليوم الخميس، إن هستيريا الردود الإسرائيلية تعكس الهلع من تحقيقات الجنائية الدولية.

وأكدت "الخارجية" أن حالة من الهستيريا والهلع وعدم التوازن سيطرت على ردود الفعل الإسرائيلية الرسمية تجاه إعلان المدعية العامة للجنائية الدولية رسميا فتح تحقيق بجرائم الاحتلال.

وأشارت إلى أن أكثر من مسؤول إسرائيلي سارع بإطلاق وابل من التصريحات والمواقف والتوصيفات لهذا الإعلان.

وأبرز هذه التصريحات وردت على لسان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التي غالبا ما يهاجم بها خصومه في مقدمتها تهمة "معاداة السامية" باعتبارها وصفة جاهزة صالحة حسب نتنياهو لكل زمان ومكان لجميع المناسبات.

ويهدف "نتنياهو" من وراء الخطوة إلى تخويف الخصوم من تصنيفهم في خانة "اللاسامية"، حسب ما ورد في بيان "الخارجية".

ونبهت "الخارجية" أن "نتنياهو" يتناسى من أن من يهاجمه هذه المرة هي المحكمة الجنائية الدولية، رمز القضاء الدولي وتصدر قراراتها وإعلاناتها وفقا لاختصاصها وبناء على النصوص القانونية لميثاق روما.

وأدانت ردود الفعل والتهديدات الاسرائيلية، وأكدت أنها انعكاس لعنجهية الاحتلال الاستيطاني الإحلالي، ومحاولة مكشوفة ومرفوضة لتسيس قرار الجنائية الدولية.

وجددت "الخارجية" تأكيدها على أن دولة فلسطين ستتعاون بالكامل مع الجنائية الدولية، وستوفر لها كل ما هو مطلوب من التزامات بحكم توقيعها على ميثاق روما.

كما كررت مطالبها للمجتمع الدولي بما فيها الدول الأعضاء في المحكمة بضرورة توفير الحماية للمدعية العامة وللقضاة وللمحكمة ولقراراتها وعملها الذي يستند على القانون الدولي.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk