بعد وعودات إيجابية من السلطة

أسرى الجهاد "المقطوعة رواتبهم" يعلنون تجميد خطوة الإضراب

حجم الخط
الأسرى
غزة - سند

أعلن أسرى الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال المقطوعة رواتبهم من قبل السلطة الفلسطينية وعددهم 33 أسيرًا، تجميد خطوة الإضراب المفتوح عن الطعام المقررة غدًا.

وقال المتحدث باسم حركة الجهاد، داود شهاب: "إن الأسرى تلقوا وعودات من جهات رسمية من السلطة الفلسطينية تقتضي إعادة الحقوق لهم خلال مدة لا تتجاوز الشهر".

وكان الأسرى أعلنوا نيتهم الشروع في إضراب مفتوح عن الطعام منتصف حزيران/ يونيو الجاري، حال لم تعد السلطة الفلسطينية رواتبهم المقطوعة.

وقطعت السلطة الفلسطينية رواتب نحو 1100 جريح، و400 أسير، و1668 عائلة شهيد منذ أكثر من شهرين جميعهم في قطاع غزة.

وطالب الأسرى المقطوعة رواتبهم مؤسسة الرئاسة والأطر القيادية للسلطة الفلسطينية بإعادة حقهم المالي الكامل وعدم التمييز بين الأسرى على أساس الانتماء الحزبي والفصائلي.

وأوضحوا أنه "في شهر نوفمبر الماضي قطعت رواتب أُسر أسرى قطاع غزة غير المنتمين لحركة فتح".