بعد غيابٍ طويل.. ياسر العظمة يعود إلى دراما رمضان

حجم الخط
15F449CC-76F9-4204-8A5B-C83CC14A8FAD.jpeg
دمشق - وكالات

عاد الفنان السوري ياسر العظمة إلى الدراما التلفزيونية بعد غيابٍ دام 8 سنوات عن الساحة الفنية، لكنّ هذه المرة لن يكون بسلسلته الشهيرة "مرايا" التي لازمت شهور رمضان وحققت شهرة منقطعة النظير، منذ أن بدأت أولى حلقاتها عام 1984 وكان آخرها في 2013.

وأعلن "العظمة" على مواقع التواصل الاجتماعي، عن مشاركته  بمسلسل "السنونو" لموسم رمضان 2021، من كتابة وإخراج المصري خيري بشارة.

وسيشارك في المسسلسل شريحة واسعة من الممثلين السوريين والعرب، أبرزهم عابد فهد وبشار إسماعيل ومرح جبر وديمة الجندي، إضافة إلى الممثلة اللبنانية تقلا شمعون.

ومن المتوقع أن يلاقي المسلسل نسبة متابعة واسعة، لما يمتلكه "العظمة" من شعبية كبيرة لدى المشاهد السوري والعربي حصل عليها في مسيرته الفنية الطويلة.

عوني الناكش

يجسد "العظمة" شخصية قبطان سفينة "السنونو" عوني الناكش، إذ يقود هذا القبطان السفينة في رحلة طويلة تجوب البحار ضمن "رحلة للتعارف، والتقارب، وغسل الهموم، والبحث عن قليل من السعادة، والراحة.

 كما يقول "العظمة" في البرومو الترويجي للمسلسل، تنتقل السفينة في محطات عدة بين الدول العربية، لتكون لكل محطة أحداث مختلفة لا تخلو من الكوميديا والطرافة، فضلا عن أحداث يشارك فيها ركاب السفينة ضمن الحبكة الدرامية للمسلسل.

وشخصية عوني الناكش، كان قد جسدها أحد أبطال لوحة درامية قدمها "العظمة" في سلسلة مرايا 97 حملت اسم "الرجل الذي يعرف كل شيء".

إذ يستعد هذا الرجل لرحلة بحرية من سوريا إلى اليونان لكن السفينة يصيبها عطل طارئ يجبره على الجلوس ليوم في الفندق مع أحد المسافرين.

وفي الفندق تدور أحداث لافتة مع رفيق غرفته ومسافرين آخرين، حيث يبهرهم بسعة معلوماته وفراسته في اكتشاف تفاصيل في الفندق ونزلائه، فهو العارف بالفن والأدب والتاريخ، والخبير حتى في صناعة اللؤلؤ وقادر على تمييز أنواعه.

ويحتل الفنان ياسر العظمة -المولود في دمشق عام 1942- مكانة مرموقة في الدراما والمسرح السوري.

وبدأ "العظمة" مسيرته الفنية من المسرح عام 1963، حيث شارك في مسرحية "شيخ المنافقين" المأخوذة من مسرحية للشاعر والممثل الإنجليزي بن جونسون.

ولمع الفنان السوري، في مسرحيتي "غربة" و"ضيعة تشرين" في سبعينيات القرن الماضي، بالمشاركة مع الفنانين دريد لحام ونهاد قلعي وعمر حجو، وألفهما الكاتب الشهير محمد الماغوط.

 وكان آخر ظهور درامي على الشاشة الصغيرة لـ "العظمة" في مرايا 2013.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk