الأسير عماد البطران يُعلق إضرابه عن الطعام

حجم الخط
الخليل - وكالة سند للأنباء

علق الأسير عماد البطران من الخليل، مساء اليوم الأربعاء، إضرابه المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال، والذي استمر لـ 47 يومًا على التوالي.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في تصريح مقتضب اليوم، إن "البطران" علق إضرابه بعد اتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري.

وأمضى البطران في سجون الاحتلال ما مجموعه 10 أعوام، وهو من بين مئات الأسرى الذين يواجهون الاعتقال الإداري المتكرر.

وخلال سنوات اعتقاله خاض الأسير البطران ضد اعتقاله الإداري، إضرابًا عام 2013 واستمر لمدة 105 أيام، وعام 2016 واستمر لمدة 36 يومًا.

يُشار إلى أن الأسير البطران متزوج وهو أب لـ 5 من الأبناء، أصغرهم يبلغ من العمر 5 سنوات، وهو شقيق الأسير طارق البطران المعتقل منذ 16 عامًا، والمحكوم بالسّجن المؤبد.

واعتقلت قوات الاحتلال البطران، يوم 27 يناير 2020، وآخر تجديد لاعتقاله الإداري كان في 21 يناير 2021، ولمدة 5 أشهر.

وشرع "البطران" في إضرابه الحالي منذ تاريخ 20 شباط/ فبراير الماضي وكان في حينه يقبع في زنازين سجن "مجدو"، وذلك بعد أن أصدر الاحتلال بحقّه الأمر الإداري الرابع، والذي من المفترض أن ينتهي في شهر أيار القادم.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk