خاص "فتح": منع الانتخابات بالقدس قد تكون شرارة "انتفاضة ثالثة"

حجم الخط
1.jpeg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال رئيس المكتب الإعلامي بمفوضية التعبئة والتنظيم بحركة فتح، منير الجاغوب، إن رفض سلطات الاحتلال إجراء الانتخابات في مدينة القدس، قد تكون "شرارة لانتفاضة ثالثة".

وأضاف "الجاغوب" لـ "وكالة سند للأنباء"، أن منع الاحتلال إجراء الانتخابات بالقدس، وحرمان سكانها من حقهم في المشاركة ترشحًا وانتخابًا، قد يُمهد لانتفاضة ثالثة للدفاع عن هذه الحقوق.

وأشار إلى أن إسرائيل لم ترد حتى اللحظة على الطلب الفلسطيني بشأن تسهيل العملية الانتخابية بالقدس.

وشدد على ضرورة الإصرار والتمسك بخيار إشراك مدينة القدس في العملية الانتخابية المقبلة، مردفًا: "يجب أن نخوض مواجهة حقيقية لإيجاد حلول خلاقة حيال هذه القضية".

وسبق للفلسطينيين من سكان القدس، أن شاركوا في الانتخابات الفلسطينية في الأعوام 1996 و2005 و2006 ضمن ترتيبات خاصة متفق عليها، بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

لكن هذه المرة تمتنع إسرائيل الرد على الطلب الفلسطيني بهذا الشأن وسط تقديرات برفض الطلب، مع تأكيدات بعدم إجراء الانتخابات دون القدس.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الفلسطينية على 3 مراحل: تشريعية في 22 مايو/أيار، ورئاسية في 31 يوليو/تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب المقبل.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk