المخابرات الفلسطينية تمنع إشهار كتاب للحركة الأسيرة

حجم الخط
jypjv.jpg
جنين-سند

منع جهاز المخابرات الفلسطينية في مدينة جنين شمال الضفة الغربية ظهر أمس الثلاثاء حفل إشهار  كاتب صادر عن أحد الأسرى في سجون الاحتلال.

وأوضحت مصادر محلية لموقع "سند" أن جهاز المخابرات اقتحم مساء أمس إحدى المطابع في بيتونيا قرب رام الله وصادر نسخ كتاب "درب الصادقين" للأسير محمد صبحي أبو طبيخ البالغ عددها  ألفي نسخة واعتقل صاحب المطبعة.

وأشار المصدر إلى أن عملية المصادرة حالت بشكل تلقائي دون إقامة حفل إشهار الكتاب الذي كان مقرراً ظهر اليوم في إحدى قاعات مدينة جنين.

ولفت إلى أن  المخابرات اعتقل أيضاً منسق الحفل أشرف طبال.

وبين المصدر أن دعوات الحفل وجهت لعدد من المسئولين الرسمين من بينهم رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، ورئيس نادي الأسير قدورة فارس وشخصيات أخرى.

 بالإضافة لعدد من ذوي الأسير مؤلف الكتاب أبو طبيخ الذي يقضي حكماً بالسجن المؤبد والمعتقل منذ أكثر من 18 عاماً.

ونفى المصدر احتواء الكتاب على أية مضامين تحريضية كما يزعم جهاز المخابرات.

وشدد على أن الكتاب يروي قصصًا منقولة عن أسرى في سجون الاحتلال، من بينهم عدد من قادة الحركة الأسيرة.

واستغرب المصدر من توقيت مصادرة الكتاب وإلغاء الحفل، حيث تخوض الحركة الأسيرة لليوم الثاني على التوالي إضراباً مفتوحاً عن الطعام.

ويصدر عن الحركة الأسيرة الفلسطينية كل عام عشرات المؤلفات والكتب والدارسات في مختلف الموضوعات ضمن ما يعرف بأدب السجون.

 

 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk