"ما يجري تأكيد على عروبة وإسلامية القدس"

هنية: أهل القدس ليسوا وحدهم وسيفرضون معادلاتهم

حجم الخط
1.jpg
الدوحة – وكالة سند للأنباء

قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، إن شعبنا في القدس ليس وحيدًا في معركة الهوية والإرادة، وهو ثائر صامد صابر مرابط لديه من القوة ما يحقق إرادته ويمنع الاحتلال من فرض معادلاته.

وأوضح هنية في بيان له، أن الشعب الفلسطيني سيبقى يدافع عن أرض القدس ومقدساتها وأهلها وتجسيد هويتها العربية والإسلامية التي يحاول الاحتلال طمسها وإنهاءها، كما قال.

وأكد استعداد حركته "لبذل الغالي والنفيس من أجل حرية القدس وعزة أهلها المرابطين في جنباتها"، داعيا جماهير الشعب الفلسطيني في كل مكان إلى الوقوف وإسناد أهل القدس في دفاعهم البطولي عن المدينة والمقدسات.

وشدد أن ما يجري في المدينة المقدسة هو تأكيد على عروبتها وإسلاميتها وفلسطينيتها، وأنها لا يمكن أن تخضع للاحتلال أو تقبل به وبسياساته الفاشية.

وقال رئيس "حماس"، إن فمعركة القدس هي معركة حضارية ومعركة هوية ووجود في هذه المدينة المباركة، وهي معركة إرادة بين شعب تحت الاحتلال وقوة احتلال غاشمة.

وبين أن القدس اليوم وفي الماضي والمستقبل تعبر عن ضمير الشعب الفلسطيني ووجدانه، وبوصلة لأحراره وأحرار الأمة والعالم، وفق تعبيره.

ووصف هنية القدس بأنها الصورة نقية لطبيعة الصراع، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني سوف ينتصر في هذه الجولة كما انتصر في كل الجولات السابقة.

واستذكر هنية ما حدث في معركة البوابات، مشدداً أن القدس جزء لا يتجزأ من أرض فلسطين المحتلة.