التكلفة من أموال الضرائب الفلسطينية

مشروع إسرائيلي لحل أزمة المياه العادمة في غزة

حجم الخط
860x484 (1).jpg
القدس-سند

وافقت لجنة التخطيط والبناء الإسرائيلية في النقب الغربي، مؤخراً على إقامة خط صرف صحي يمتص المياه العادمة من شمال قطاع غزة، ويحولها إلى محطة معالجة في مستوطنات غلاف غزة.

وأوضحت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية اليوم الأربعاء، أن الفلسطينيين يحولون مياه الصرف الصحي من أحياء بيت لاهيا وبيت حانون شمال القطاع، إلى الأراضي الإسرائيلية عبر وادي بيت حانون، بالقرب من حاجز إيرز.

واعتبرت الصحيفة استمرار تدفق آلاف الأمتار المكعبة من المياه العادمة كل اليوم، يمثل خطراً بيئياً ينجم عنه انبعاث الروائح الكريهة وتلوث التربة والمياه الجوفية.

وأقامت سلطة المياه الإسرائيلية في وقت سابق منشأة على ضفاف وادي بيت حانون، لامتصاص مياه الصرف القادمة من غزة ونقلها عبر أنبوب إلى "سديروت".

غير أن هذا الحل المؤقت خلق ضغطًا كبيرًا على الخط وأدى لتعطله.وفق الصحيفة.

وذكرت "يديعوت احرونوت" أن هذا المشروع  يحل المشكلة المياه العادمة القادمة من شمال قطاع غزة بشكل دائم، من خلال بناء خط صرف صحي مباشر تحت الأرض يمتص المجاري وينقلها لمحطة معالجة في مستوطنات غلاف غزة.

ويصل طول الخط  إلى 15 كيلومتراً (بعرض 12 بوصة)، و سيتم خصم تكلفته البالغة 15 مليون دولار، من الأموال التي تقوم إسرائيل بتحويلها إلى السلطة الفلسطينية