كيف تجني الأموال من واتس آب؟

حجم الخط
القدس - وكالات

منذ أن دفعت شركة فيسبوك مبلغًا ضخمًا قدره 19 مليار دولار لشراء "واتس آب" عام 2014، تساءل المستثمرون عن كيفية الاستفادة من عملية الاستحواذ، خاصة بعد تراجع الشركة عن خطة مثيرة للجدل لبيع الإعلانات عبر التطبيق.

وقدمت الشركة حديثًا بعض التفاصيل حول كيفية استخدامها واتساب لزيادة مبيعات الإعلانات عبر منصاتها الأخرى، فيسبوك وإنستغرام.

وتمكنت الشركات التي تستخدم واتس آب للتواصل مع العملاء وإجراء المعاملات منذ 2017 من شراء إعلانات عبر فيسبوك وإنستغرام تتضمن زرًا يسمح للمستخدمين بالتبديل إلى واتس آب وبدء محادثة مع هذا النشاط التجاري.

وهناك الآن مليون شركة تستخدم مثل هذه الإعلانات.

وتطلق ميزة جديدة، حيث يمكن للأنشطة التجارية البدء بإنشاء مثل هذه الإعلانات مباشرةً من تطبيق واتس آب للأعمال، وهو ما لم يكن ممكنًا سابقًا، مما يجعل عملية شراء الإعلانات أكثر سلاسة.

وتستفيد الميزة الجديدة من قائمة واتس آب للأعمال، وهي عبارة عن واجهات أو قائمة افتراضية في الحساب الخاص بالنشاط التجاري حيث يمكن للعملاء مشاهدة العروض.

ويمكن للأنشطة التجارية الآن تحديد عنصر من القائمة وتحويله بسرعة إلى إعلان عبر فيسبوك أو إنستغرام باستخدام زر يوجه المشاهدين إلى الحساب ضمن واتس آب.

وكان يجب في السابق على أصحاب النشاط التجاري الذهاب إلى فيسبوك أو إنستغرام لبدء عملية شراء الإعلانات.

وقالت فيسبوك: "لا تتعلق التجارة عبر الإنترنت بالنسبة للكثير من الناس بالمواقع الإلكترونية والمتاجر، بل تتعلق أكثر بالرسائل".

وأكدت: "الخطوة التالية هي تسهيل تبني الشركات لكل هذه الخدمات ومنحهم الأدوات التي يمكنها التعامل مع الرسائل وعلاقات العملاء".

وتتيح الميزة الجديدة لأصحاب الأنشطة التجارية البدء في إنشاء إعلانات "انقر للذهاب إلى واتس آب" التي يتم تشغيلها عبر فيسبوك وإنستغرام مباشرة من تطبيق واتس آب للأعمال.

وتمثل الميزة الجديدة علامة على أن فيسبوك تؤكد التزامها بخطة عدم السماح بالإعلانات مباشرة عبر واتس آب، ومن المرجح بدلاً من ذلك أن تأتي الإيرادات المستقبلية للتطبيق من العروض، مثل: المدفوعات والتجارة الإلكترونية.

وأثناء تطويرها لنماذج الأعمال الجديدة هذه، فإن فيسبوك تستخدم واتس آب لتعزيز أعمالها الإعلانية الأساسية.

وليس من الواضح مدى تأثيرها، حيث لم تكشف الشركة عن مبيعات إعلانات "انقر للذهاب إلى واتس آب"، وتشكل المليون شركة التي تستخدمها جزءًا صغيرًا من إجمالي مستخدمي واتس آب البالغ عددهم 50 مليونًا.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk