"مركز فلسطين": 2450 حالة اعتقال خلال "مايو"

حجم الخط
غزة - وكالة سند للأنباء

قال مركز "فلسطين لدراسات الأسرى"، إن الاحتلال اعتقل خلال مايو الماضي، 2450 فلسطينياً، من بينهم 1700حالة اعتقال من فلسطينيي الداخل.

وأوضح المتحدث باسم المركز رياض الأشقر في تقرير وصل "وكالة سند للأنباء"، أن تصعيد الاعتقالات من قبل الاحتلال يأتي لمنع التضامن مع أهالي القدس المهددين بالطرد من منازلهم، وقطاع غزة الذى تعرض لعدوان إسرائيلي همجي.

وأضاف، أنه على صعيد قطاع غزة فقد تم رصد حالة اعتقال واحدة فقط لشاب من مدينة رفح، اجتاز السلك الفاصل، شمال شرق معبر كرم أبو سالم وأطلِق النار عليه وإصابته بجراح في قدمه واعتقاله .

واعتقلت قوات الاحتلال النائبين في المجلس التشريعي نايف محمود الرجوب من الخليل ، وأصدرت بحقه قرار اعتقال إداري لمدة 4 أشهر، والنائب أحمد عبد العزيز مبارك من البيرة، ليرتفع عدد النواب المختطفين إلى 12 نائباً .

وأعادت اعتقال القيادي في حركة الجهاد والأسير المحرر خضر عدنان على حاجز عسكري مفاجئ، أثناء عودته من مدينة نابلس إلى منزله في بلدة عرابة بجنين.

اعتقالات الداخل

وبين الأشقر، أن سلطات الاحتلال واجهت انتفاضة الفلسطينيين في الداخل، تضامناً مع أهالي قطاع غزة والقدس، بحملات اعتقال واسعة في مختلف المدن والقرى الفلسطينية وصلت إلى 1700 حالة اعتقال.

وأوضح أن الاعتقالات طالت الأطفال والنساء وكبار السن والصحافيين والنشطاء وقياديين من مختلف الأحزاب والحركات الفاعلة على الساحة العربية في الداخل.

وطالت الاعتقالات نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل كمال الخطيب، والذى لا يزال معتقلاً وتم تمديده عدة مرات .

وأضاف الأشقر، بأن غالبية المعتقلين تعرضوا للضرب والإهانة حين الاعتقال وفى مراكز الشرطة التي نقلوا إليها، حيث أصيب عدد منهم بكسور ورضوض ونُقِلوا إلى المستشفيات للعلاج.

ولفت الأشقر، إلى أنه تم تقديم لوائح اتهام بحق أكثر من 200 منهم، تراوحت ما بين الإخلال بالنظام والتحريض على أعمال شغب، وإشعال إطارات مطاطية، والاعتداء على الشرطة، أو التحريض عبر مواقع التواصل.

اعتقالات القدس

وأكد الأشقر أن سلطات الاحتلال نفذت كذلك حملات اعتقال واسعة خلال مايو الماضي بحق المقدسيين، وصلت إلى ما يزيد عن420 حالة اعتقال، لردع المقدسيين وتخويفهم ومنعهم من التصدي  لهجمات المستوطنين واقتحامات الأقصى.

 وقد شملت الاعتقالات أحياء القدس كافة، وتركزت في مخيم شعفاط وسلوان وجبل المكبر والعيسوية وبيت حنينا والشيخ جراح والبلدة القديمة، وطالت كافة الفئات منها 12 امرأة وفتاة، وعشرات الأطفال إضافة الى الجرحى وكبار السن.

واعتقل الاحتلال 10 من موظفي الأوقاف من حراس وسدنة وموظفي إعمار الأقصى .

وأصدر الاحتلال أوامر إبعاد عن المسجد الأقصى والمناطق المحيطة به بحق 81 مقدسياً، تراوحت بين 10 أيام إلى ستة أشهر، منهم 10 من موظفي الأوقاف، و 13 فتاة تواجدن في ساحات المسجد .

اعتقال الأطفال

وبين الأشقر، أن الاحتلال استهدف الاطفال القاصرين بشكل متصاعد خلال الشهر الماضي لمنع المواجهات التي اندلعت في أماكن متعددة من القدس والضفة والداخل.

ووصلت حالات الاعتقال بين الأطفال إلى ما يزيد عن 500 حالة، نصفها من الداخل الفلسطيني، والتي وصلت إلى  ما يزيد على 260  طفلاً لا تتجاوز أعمارهم (18 عاماً).

وفي القدس وصلت حالات الاعتقال بين القاصرين إلى 170 حالة.

 اعتقال النساء

واستهدفت سلطات الاحتلال النساء الفلسطينيات بالاعتقال، حيث رصد التقرير 40 حالة بين النساء والفتيات، منهن 23 حالة اعتقال من الداخل، و 12 امرأة من القدس، و5 من مدن الضفة.

الأوامر الإدارية

وكشف الأشقر، أن مخابرات الاحتلال صعدت بشكل كبير جداً خلال شهر مايو الماضي من إصدار القرارات الادارية بحق الأسرى، حيث أصدرت ما يزيد عن 175 قرار إداري بين جديد وتجديد، تراوحت ما بين شهرين إلى ستة أشهر . 

ومن بين الأوامر الإدارية 91 أمرا إداريا جديدا بحق أسرى اعتقلوا  خلال الشهر الماضي.

وأصدرت سلطات الاحتلال 84 قرار تجديد للأوامر الإدارية لفترات جديدة لأسرى إداريين، و15 قرارا إداريا بحق أسرى من القدس دون تهمة.