واشنطن تعرب عن قلقها بشأن انتخابات إثيوبيا

حجم الخط
إثيوبيا.jpeg
أديس أبابا - وكالات

قالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة تشعر "بقلق بالغ" بشأن المناخ الذي ستُجرى فيه الانتخابات في إثيوبيا يوم 21 يونيو/ حزيران الجاري.

وطالب المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس، السياسيين وقيادات المجتمع، برفض العنف والامتناع عن تحريض الآخرين عليه.

يذكر أن هيئة الانتخابات الوطنية في إثيوبيا، قررت إجراء الانتخابات التشريعية في الـ21 من يونيو المقبل، وذلك بعد تأجيلها مرتين، الأولى بسبب "كورونا" والثانية لأسباب لوجستية.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات في إثيوبيا في أغسطس/آب 2020، لكن رئيس الوزراء أبي أحمد أرجأها بسبب "كورونا".

وتقرر استثناء إقليم "تيغراي" من الانتخابات المقبلة، فيما يتعافى من عملية عسكرية ضد "جبهة تحرير تيغراي"، التي أدرجتها الحكومة المركزية مؤخراً في قائمة "المنظمات الإرهابية".

وتعد الانتخابات المقبلة السادسة من نوعها منذ إقرار البلاد الدستور الوطني عام 1994، والأولى في عهد رئيس الوزراء الحالي أبي أحمد.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk