أحزاب إسرائيلية تسعى لإلغاء حل الكنيست

حجم الخط
501.jfif
القدس المحتلة-سند

 قالت القناة "12" العبرية، إن حزب الليكود وحزب "كاحول لافان" يدرسان معًا إمكانية إلغاء قانون حل الكنيست الـ 21، والامتناع عن خوض انتخابات جديدة في سبتمبر المقبل.

وذكرت القناة العبرية اليوم الاثنين، نقلًا عن مصادر في الحزبين، أنهما يسعيان عبر تلك الخطوة إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأوضحت، أن إلغاء قانون حل الكنيست الذي صودق عليه بالقراءتين الثانية والثالثة نهاية مايو الماضي، يحتاج إلى تأييد 80 عضوًا في البرلمان، وإذا ما تم ذلك تعتبر الانتخابات المقررة في 17 سبتمبر المقبل، لاغية.

وذكرت أنه في حال نجح الليكود و"كاحول لافان" في إلغاء قانون حل الكنيست، سيتم تشكيل حكومة وحدة واسعة تضم الحزبين، علمًا بأن الليكود حاول إقناع "كاحول لافان" بتشكيل حكومة وحدة في السابق.

وأشارت القناة إلى أنه على الرغم من رفض المرشح الثاني في قائمة "كاحول لافان"، يائير لبيد، المشاركة في حكومة وحدة يقودها الليكود، إلا أن معظم قيادات القائمة مستعدين للنظر في عرض شراكة مع بنيامين نتنياهو، على ضوء ظروف معينة.

وأكدت أن سيناريو من هذا القبيل "لا يزال مستبعدًا، حيث تقتصر كتلة الحزبين في الكنيست الـ 21، على 74 عضوًا، وسيكون من الصعب على نتنياهو تجنيد 6 أصوات إضافية".

وكشفت القناة، أن مرشحة الليكود السابقة لمنصب مراقب الدولة، ميخال روزنباوم، أوضحت، أن تفسيرها للقانون، يفيد بأن إلغاء قانون حل الكنيست وإلغاء الانتخابات، لا يتطلب سوى تأييد أكثر من نصف الأعضاء، ولا يحتاج إلى مصادقة ثلثي الأعضاء.

وبحسب مصادر القناة 12، فإن نتنياهو ورئيس قائمة "كاحول لافان" بيني غانتس، لم يشاركا في المفاوضات الجارية بين كتلتي الحزبين في هذا الشأن، وأنهما سينضمان إلى المفاوضات لاحقًا عند بلورة اتفاق نهائي قابل للتطبيق.

وبينت أنه ليس من الواضح بعد فرص نجاح مبادرة من هذا القبيل.

ورجّحت أن تأخذ المفاوضات بين الحزبين طابعًا جديًا في ظل التخوف من خوض انتخابات جديدة، قد تأتي نتائجها خلافًا لمطامح نتنياهو في تشكيل حكومة خامسة، وطموحات قيادة "كاحول لافان" بالمشاركة في الحكم.

ووصفت مصادر في الليكود للقناة، الفكرة بأنها "وهمية ولا يمكن تنفيذها، سواء من الناحية القانونية أو السياسية".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk