يوم 25 أيار الماضي

بالفيديو بتسيلم: الشرطة الإسرائيلية قتلت فلسطينيا بدم بارد في البيرة

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

قالت منظمة "بتسيلم" الإسرائيلية غير الحكومية، اليوم الأربعاء، إن ضباط الشرطة الإسرائيلية قتلوا فلسطينيًا في مايو/ أيار الماضي، بدم بارد، "دون أن يشكل تهديدًا لهم".

وبيّنت صحيفة "جيروزاليم بوست"، بأن المنظمة الاسرائيلية الحقوقية نشرت شريطًا مصورًا لعملية قتل الشاب الفلسطيني في مدينة البيرة، وسط الضفة الغربية، الشهر الماضي.

وصرحت "بتسيلم": "الشاب أحمد عبده (25 عامًا) كان جالسًا في سيارته في حي أم الشرايط في مدينة البيرة يوم 25 أيار، عندما قام ضباط من وحدة الشرطة الخاصة الإسرائيلية بإغلاق سيارته، وخرجوا من سيارتهم وفتحوا النار عليه على الفور"؛ وفقا للتقرير.

وفي اللقطات، يظهر "عبده"، الذي يبدو أنه مصاب، وهو يفتح الباب الأيمن لسيارته، يليه ضباط يفتحون بعض الأبواب الأخرى للسيارة.

وبعد ثلاث دقائق، شوهد الضباط وهم يقودون سيارتهم بعيدًا عن سيارة عبده، تاركينه ملقى على الأرض.

وذكر شهود عيان أن عبده كان لا يزال على قيد الحياة في تلك المرحلة، لكن الضباط لم يظهروا في اللقطات وهم يقدمون له الإسعافات الأولية أو يقومون بإجلائه للرعاية الطبية.

ووفقًا لـ "بتسيلم"، تشير الكدمات على جسد عبده إلى أن الضباط سحبوه لعدة أمتار.

وبعد أن غادر الضباط المكان، وصل السكان المحليون واتصلوا بسيارة إسعاف وصلت بعد حوالي 15 دقيقة لنقل عبده إلى المستشفى، حيث أعلن عن وفاته لدى وصوله، وفق "بتسيلم".

وأفادت الجمعية الحقوقية، بأن عبده أصيب بطلقات نارية في الجانب الأيسر من صدره وفي ساقيه.