محدث مطالبة أممية بالتحقيق في وفاة "بنات"

حجم الخط
مطالبة أممية بالتحقيق في وفاة
واشنطن - وكالات

قالت منسقة الأمم المتحدة للشئون الإنسانية بالأراضي الفلسطينية لين هاستينغز، إن أنباء وردت مقلقة عن مقتل الناشط نزار بنات بعد وقت قصير من اعتقاله من قبل قوات الأمن الفلسطينية من منزله في الخليل.

وأورد هاستينغر، ألاحظ أنه قد تم الشروع في تحقيق وأدعو السلطات إلى ضمان تقديم المسئولين بسرعة إلى العدالة.

وفي السيّاق، قال المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، مصدوم وحزين لوفاة الناشط والمرشح للمجلس التشريعي نزار بنات عقب اعتقاله من قبل قوات الأمن الفلسطيني.

وأضاف "وينسلاند"، تعازينا الحارة إلى عائلته وأحبائه، وأدعو لإجراء تحقيق فوري، ومستقل وشفاف إلى العدالة.

بدوره علّق ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين "سفين كون فون بورغسدورف، على الحادثة: "مصدومون وحزينون لوفاة بنات عقب اعتقاله من قوات الأمن الفلسطينية الليلة الماضية.. تعازينا إلى عائلته وأحبائه ويجب إجراء تحقيق كامل ومستقل وشفاف فورا".

وكانت اتهمت عائلة الناشط نزار بنات، اليوم الخميس، الأجهزة الأمنية الفلسطينية، بـ "اغتياله" عقب اعتقاله فجر اليوم.

وقالت العائلة في بيان لها: تم اغتيال نزار بنات بشكل متعمد من قبل الأجهزة الأمنية، وتعرض للضرب المبرح بالعصي وقطع حديدية على رأسه خلال الاعتقال.

وأشارت "العائلة" إلى أن قوة أمنية مشتركة من الأمن الوقائي والمخابرات فجرت باب المنزل واقتحمته بوحشية، وانهالت بالضرب المبرح ضد نزار بنات وخرج وهو يمشي على أقدامه، قبل أن يتم اغتياله.