عشرات المفقودين بعد انهيار مبنى بفلوريدا الأمريكية

حجم الخط
_119077459_miami.jpg
فلوريدا-وكالة سند للأنباء

لا يزال نحو 100 شخص في عداد المفقودين، بعد انهيار جزء من برج سكني في منطقة مطلة على المحيط بجنوب ولاية فلوريدا الأمريكية.

وأفاد مسؤولون بمقتل شخص على الأقل، فيما يبحث مئات من رجال الإطفاء والإنقاذ وسط الأنقاض عن ناجين.

وقالت السلطات إن فرق الإنقاذ رصدت أصوات طرق وأصواتا عالية أخرى، لكنها لم ترصد أصواتا بشرية قادمة من تحت الأنقاض بعد ساعات من انهيار جزء كبير من المبنى.

وشُيّدت البناية المؤلفة من 12 طابقا في عام 1981 وبها أكثر من 130 وحدة سكنية نحو 80 وحدة منها كانت مأهولة وقت الحادث.

ولم يتضح بعد سبب انهيار المبنى، لكن مسؤولين محليين قالوا إن البرج كان يخضع لإصلاحات لإعادة تأهيله وإن مبنى مجاورا تحت الإنشاء.

وقال مدير شرطة مقاطعة ميامي-ديد للصحفيين فريدي راميرز إن 99 شخصا في عداد المفقودين.

وذكر مسؤول في إدارة الإطفاء أن فرق الإنقاذ قامت بإجلاء 35 شخصا من الجزء الذي لم يسقط من المبنى، بينما تم انتشال اثنين، أحدهما كان ميتا، من تحت الأنقاض.

ولم يتضح عدد من كانوا داخل البناية عندما انهارت جزئيا بعد أن انفصل قطاع وسقط في حوالي الساعة 1:30 بالتوقيت المحلي (0530 بتوقيت جرينتش).

وقال رئيس بلدية سيرفسايد لوسائل الإعلام تشارلز بركيت "من الصعب تخيل كيف حدث ذلك".

وأشار إلى أن أعمال بناء كانت تجري على سطحها لكن لا يوجد ما يشير إلى أن ذلك كان سبب الانهيار.

وتولت شرطة مقاطعة ميامي-ديد التحقيق في سبب الانهيار.

 وقالت إدارة الإنقاذ وإطفاء الحرائق بالمقاطعة في تغريدة في وقت سابق الخميس إن أكثر من 80 وحدة إطفاء وإنقاذ منتشرة عند موقع الحادث.