الرئيس الإيراني يتعهد بمواجهة أزمات بلاده

حجم الخط
الرئيس الإيراني.webp
طهران - وكالات

تعهد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الخميس، بتحسين الاقتصاد الذي يرزح تحت عقوبات، واعدًا بتعزيز مواجهة وباء كورونا.

وجاءت تصريحاته خلال ترؤسه أول اجتماع للحكومة التي منحها مجلس الشورى الثقة، أمس الأربعاء.

وقال "رئيسي" في خطاب بثه التلفزيون: "نشهد اليوم ظروفًا لا تليق بالشعب الإيراني، ويجب أن تتغير هذه الظروف بما يحقق مصالح المواطنين".

وأضاف أن إيران متأخرة في بعض المجالات، وأن أولويات حكومته ستكون الحدّ من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا المستجد والسيطرة على التضخم وتحسين موارد أرزاق الناس.

وكان "رئيسي" قد تعهد بزيادة استيراد اللقاح وتعزيز الإنتاج المحلي، مؤكدًا أن الجهود كانت "ضرورية لكنها لم تكن كافية".

وتعاني إيران أزمة اقتصادية فاقمتها "كورونا" وتُعد أكثر دول الشرق الأوسط تأثرًا بالجائحة، وتواجه حاليًا موجة خامسة من الإصابات هي الأشد حتى الآن، مع تسجيل أعداد إصابات ووفيات قياسية مرات عدة هذا الشهر.

وتزامنًا مع الأزمات التي تمر بها إيران، فإن طهران تتعرض لتهديدات إسرائيلية مستمرة، آخرها تصريحات تعلن نية الإسرائيليين تسريع الاستعدادات لاحتمال مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية.