السيناريوهات المطروحة لاستمرار العملية التعليمية بغزة

حجم الخط
تعليم غزة.webp
غزة - وكالة سند للأنباء

قالت وزارة التربية والتعليم، اليوم السبت، إنها وضعت ثلاثة سيناريوهات لضمان استمرار العملية التعليمية في ظل المخاوف من تفشّي متحور "دلتا" من وباء كورونا في قطاع غزة.

وقال مدير عام وحدة العلاقات العامة بالوزارة أحمد النجار، إن السيناريو الأول يتمثل في التعليم الوجاهي الكامل على مدار ستة أيام أسبوعيًا.

ونبّه "النجار" في تصريحاتٍ صحفية، أنّ الوزارة أتمّت قبل بداية العام الدراسي الجديد كافة إجراءاتها لضمان توفير بيئة آمنة وصحية في المدارس.

أما السيناريو الثاني فيتمثّل في اللجوء إلى التعليم المدمج (وجاهي وإلكتروني) بحيث يداوم الطلبة في المدارس 3 أيام أسبوعيًا.

وتحدث "النجار" عن السيناريو الثالث المتمثل في التعليم الإلكتروني الكامل وسيتمّ اللجوء إليه في حال زيادة الإصابات بشكل كبير"، لافتًا إلى أنّ المعلّمين تأكّدوا من استعدادات الطلبة للتعليم الوجاهي عبر المنصات المعلومة.

وأصدرت الوزارة قبل يومين قرارًا بإلزام جميع المنتسبين إليها من معلمين ومعلمات ومدراء وأذنة، يّمي المكاتب والمقاصف والمختبرات بتلقّي لقاح "كورونا" خلال فترة أقصاها نهاية شهر أغسطس/ آر الجاري، وفق "النجار".

وشدد على وجود تقديم شهادة تثبت الحصول على اللقاح لمدير مدرسته الذي يقدّمها بدوره إلى مدير التربية والتعليم في منطقته.

وأضاف "النجار"، أن من يتخلّف عن تنفيذ قرار التطعيم الإلزامي "يضع نفسه تحت طائلة المسؤولية".

وقررت وزارة الصحة، البدء في حملة لتطعيم طلبة المدارس الثانوية الحكومية والخاصة ضد فيروس كورونا، بدءًا من الاثنين المقبل وفق ترتيبات خاصة.

وتستهدف الحملة، 250 ألف طالب من الصفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر في قطاع غزة والضفة الغربية، وفق تصريحات سابقة لوزارة الصحة.

وفي 16 أغسطس/ آب توجه أكثر من مليون طالب فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة إلى مدارسهم مع انطلاق العام الدراسي الجديد وسط تدابير احترازية للحد من تفشي فيروس كورونا.