الساعة 00:00 م
الإثنين 06 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.11 جنيه إسترليني
4.82 دينار أردني
0.11 جنيه مصري
3.7 يورو
3.42 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

هداية حسنين.. الغزية الأولى الفائزة ضمن "أفضل 10 متناظرين" على مستوى آسيا

الشيخ عكرمة صبري: التحريض الإسرائيلي لن يوقف دفاعنا عن الأقصى

بعد اعتراض "التجمع" على اقتراح "لجنة الوفاق"

تقرير صعوبات تواجه "القائمة المشتركة" لخوض انتخابات الكنيست

حجم الخط
9998942837.jpg
أحمد البيتاوي-سند

تعثرت جهود لجنة الوفاق الوطني في الداخل المحتل، التوصل لصيغة توافقية بين الأحزاب العربية لخوض انتخابات الكنيست موحدة تحت يافطة "القائمة المشتركة".

وذكرت مصادر إعلامية أن حزب "التجمع الوطني" رفض الترتيب الذي اقترحته لجنة الوفاق الوطني  لحصص الأحزاب العربية في القائمة والذي يقوم على منح "الجبهة العربية" 40% من المقاعد الـ16 الأولى، وهو ما فسره حزب "التجمع" بأنه انحياز للجبهة.

وأعلن حزب "التجمّع"، أمس الاثنين في بيان له بأنه متمسك بالقائمة المشتركة كمشروع وطني وحدوي، رافضاً اقتراح لجنة الوفاق وداعياً إلى مفاوضات مع باقي الأحزاب للوصول إلى اقتراحات منصفة.

وذكر "التجمع" بأن ترتيب "لجنة الوفاق الوطني" لحصة الأحزاب العربية يمثل اختراقاً لدورها التوفيقي وحياداً عن الثقة الأساسية التي استند عليها صك توكيل الأحزاب لها بتشكيل القائمة المشتركة.

من جانبه، رفض الناطق باسم لجنة الوفاق مصطفى كبها، اتهامات حزب "التجمع" بالانحياز "للجبهة العربية".

وشدد على أن توزيع المقاعد الـ16 الأولى وضع بناءً على نتائج انتخابات الكنيست الأخيرة والتي سبقتها، وهو ما وافقت عليه الأحزاب.

وأضاف "نحن لا نحابي أحداً ونستمد شرعيتنا من الجماهير العربية وليس الأحزاب، ومن يدعي أننا منحازون للتجمع عليه أن يثبت ذلك، فالبينة على المدعي واليمين على من أنكر".

دعوات لتقديم تنازلات

واعتبر كبها قرار "التجمع" بأنه يمثل تراجعاً عما تعهدت به بقبول التركيبة التي تقرها لجنة الوفاق،  حيث وقعت على صك ملزم بقبول ما ينتج عن اللجنة من قرارات.

وطالب جميع الأحزاب العربية بتقديم تنازلات حتى تنجح فرص تشكيل القائمة المشتركة.

وأظهرت نتائج انتخابات الكنيست الأخيرة حصول القوائم العربية الثلاث على عشرة مقاعد من أصل (120)  مقعداً، في حين حصلت القائمة العربية المشتركة في انتخابات عام 2015 على (13 مقعداً).

وحصلت قائمتا" الجبهة" و"العربية للتغير" عل ستة مقاعد مناصفة بينهما، في حين حصلت تحالف "الموحدة والتجمع" على أربعة مقاعد، وسط تراجع بالمشاركة في العملية الانتخابية في المجتمع العربي، حيث لم تتجاوز نسبة التصويت الـ50%. فقط.

موقف الحركة الإسلامية

من ناحيته، أكد عضو الكنيست السابق عن الحركة الإسلامية- الجنوبية عباس زكور، على أن الحركة ملتزمة وراضية بالتقسيمة التي صدرت عن لجنة الوفاق الوطني.

وطالب زكور  في حديث خاص لـ"سند" بقية الأحزاب الالتزام بالاقتراح الذي صدر عنها.

وقال "الجمهور العربي لا يحتمل دخول الأحزاب في هذا الصراع على عدد المقاعد والحصص، وإذا استمرت هذه الحالة فإن الجمهور سيقاطع الانتخابات مرة وأخرى وسيعاقب جميع الأحزاب التي ترفض الوحدة العربية".

وطالب زكور حزب "التجمع" بقبول المقترح الذي تقدمت به لجنة الوفاق الوطني.

وهدد بتشكيل قائمة عربية موحدة لا تشمل الخارجين عن الإجماع العربي "من يرفض الوحدة عليه أن يتحمل تبعات ذلك ومعاقبة الجمهور له".

وتوقع زكور حصول القائمة العربية المشتركة على 15 مقعداً في انتخابات الكنيست المنوي إجراؤها في 17 أيلول/ سبتمبر المقبل، حال نجحت جهود تشكيلها.