"جبارين": شعبنا موحد خلف قضية الأسرى

حجم الخط
جبارين.jpg
غزة- وكالة سند للأنباء

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" زاهر جبارين، أن الشعب الفلسطيني بفصائله موحد خلف قضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال "جبارين"، إن الشعب الفلسطيني على قلب رجل واحد خلف الأسرى، مردفًا أن الأسرى في السجون موحدون، ونحن موحدون خلف قضيتهم".

وأضاف أن "قضية الأسرى" قضية كل الشعب، ونحن نقاتل من أجلهم دون تفريق بين انتماءاتهم، مشددًا على أن أسرى نفق الحرية حققوا إنجازًا تاريخيًا، واستطاعوا رغم قلة الإمكانات هزيمة العقلية الأمنية الإسرائيلية".

وتابع "جبارين" أن "حماس" تتابع قضية الأسرى في أعلى مستوياتها، مضيفًا أن القيادة تتابع كل التفاصيل، وخاصة الاعتداء على قيادات الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال".

وشدد على أن المعركة مع الاحتلال الإسرائيلي ستبقى متواصلة ما دام هناك احتلال على أرض فلسطين".

وأكد "جبارين" أن الأسرى الستة كما خرجوا من باطن الأرض، سينعمون بالحرية من فوق الأرض كما وعدت المقاومة الفلسطينية".

وفي 6 أيلول/سبتمبر الجاري؛ تمكن ستة أسرى فلسطينيين من التحرر من سجن جلبوع الإسرائيلي شديد الحراسة قرب بيسان شمال فلسطين، وذلك بعد أن حفروا نفقا داخل الزنزانة إلى خارج السجن.

وفشل جيش الاحتلال حتى الآن في اعتقال الأسيرين المحررين أيهم كممجي ومناضل انفيعات، بعد مرور أسبوع على تحررهما، إلا أنه تمكن مساء الجمعة وفجر السبت الماضي، من اعتقال الأربعة الآخرين، وهم: زكريا الزبيدي، ومحمود عبدالله العارضة، ومحمد قاسم العارضة، ويعقوب القادري.