الأسرى يعلقون الخطوات التصعيدية الجمعة المقبل

حجم الخط
أسرى.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

علقت الحركة الأسيرة خطواتها التصعيدية، التي كان من المفترض الشروع بها يوم الجمعة المقبل.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان وصل "وكالة سند للأنباء"، اليوم الأربعاء، إن الأسرى عقلوا خطواتهم بعد رضوخ قوات الاحتلال الإسرائيلي لمطالهم، والعودة لأوضاع ما قبل 5 أيلول/سبتمبر الجاري.

وتمثلت أبرز مطالب الأسرى بإلغاء "العقوبات الجماعية" المضاعفة التي فرضتها إدارة سجون الاحتلال، بعد عملية "نفق الحرية"، ووقف استهداف أسرى الجهاد الإسلامي وبنيته التنظيمية.

والليلة الماضية، أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس زاهر جبارين، أن المقاومة جاهزة للذود عن الأسرى، وأن تكون سنداً لهم ودرعاً واقياً يحفظ كرامتهم.

وشدد أن فصائل المقاومة مستعدة لخوض المعركة مع الأسرى والدفاع عنهم، كما دافعت عن المقدسات في معركة سيف القدس، وأن هناك تواصل بين قيادة المقاومة لتشكيل غرفة عمليات مشتركة لمتابعة قضية الأسرى.

وقد فرضت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتٍ عقابيةً قاسية على الأسرى، بعد انتزاع ستة أسرى حريتهم من سجن "جلبوع" عبر نفق حفروه فيه.

وتمثلت الإجراءات بنقل الأسرى إلى سجون أخرى، وتقليص مدة الفورة إلى ساعة واحدة، والحرمان من الكنتين، ومنع الزيارات.