خاص "أبو بكر": الأسرى بدأوا بتنفيذ خطوات تصعيدية

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

بدأ عدد من الأسرى في سجون الاحتلال بخطوات تصعيدية اليوم الأحد، احتجاجاً على العقوبات الأخيرة المفروضة عليهم عقب عملية "نفق الحرية" التي نفذها الأسرى الستة.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، لـ"وكالة سند للأنباء"، إن الأسرى قرروا اليوم إرجاع وجبات الغداء والعشاء، والاعتصام في ساحات الفورة، وعدم الوقوف أمام العدد اليومي، وكذلك عدم الخروج للساحات.

وتوقع أبو بكر أن تتزايد هذه الخطوات في الأيام القادمة في حال استمر تعنت مصلحة السجون واستمرارها في فرض العقوبات على الأسرى.

ولفت إلى إدارة السجون ما زالت تعزل الأسرى الذين حرقوا بعض أقسام السجون، وتفرض عليهم العقوبات بشكل جماعي ويتم إعطائهم فراش النوم فقط الساعة الثامنة مساءاً، ويتم حجزها في اليوم التالي الساعة السادسة صباحاً.

وأشار أبو بكر إلى أن عدد من أسرى حركة الجهاد الإسلامي لا يزالوا معزولين في الزنازين عقب عملية نفق الحرية.

وبين أن إضراب الأسرى الإداريين ما زال مستمراً دون أي تجاوب من قبل إدارة السجون.

وقال أبو بكر إن "كل هذه الإجراءات من قبل مصلحة السجون دفعت الأسرى للقيام بخطوات احتجاجية ممكن أن تتطور إلى الإضراب الشامل عن الطعام خلال الأيام المقبلة".

وتطرق للأسرى المرضى والإهمال الطبي المتعمد بحقهم ومن بينهم الأسير ناصر أبو حميد، حيث كان مقرر إجراء عملية جراحية له الثلاثاء الماضي وتم تأجيلها دون إبداء أي سبب ولا يوجد موعد آخر.

وأشار رئيس الهيئة، إلى أن الأسير أبو حميد يعاني من آلام شديدة وتقيئ مستمر وخسارة كبير في الوزن.