الساعة 00:00 م
السبت 03 ديسمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.19 جنيه إسترليني
4.8 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.59 يورو
3.41 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

القدس في نوفمبر 2022.. استشهاد 3 مقدسيين واعتقال 152 آخرين

بالأسماء.. 20 شهيدًا برصاص الاحتلال في نوفمبر 2022

"قوى قلقيلية" تؤكد استمرار وتفعيل المقاومة الشعبية

حجم الخط
9pAmI.jpg
قلقيلية- وكالة سند للأنباء

أكدت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة قلقيلية، استمرار المقاومة الشعبية وتفعيلها من خلال المشاركة الواسعة وتضافر كل الجهود لتعزيزها وتطويرها واستمراريتها في مواجهة الاحتلال واستيطانه.

ودعت القوى في بيانها الختامي، عقب اجتماع عقدته في بلدة كفر قدوم، شرق محافظة قلقيلية، اليوم الاثنين، إلى تفعيل واستمرار المقاومة الشعبية في الأراضي المهددة بالمصادرة ومناطق التماس والحواجز العسكرية.

ونوهت إلى أن "اجتماع اليوم جاء استمرارًا للاجتماعات المركزية في مناطق المقاومة الشعبية في كل المحافظات".

وأكدت "دور بلدة كفر قدوم المناضلة، التي جسدت استمرارية في المقاومة والصمود والتضحيات المستمرة، والتي لم تتوقف منذ ما يزيد على عشر سنوات".

وشددت على ضرورة وأهمية إنجاح الحملة الوطنية التي تم إطلاقها من بلدة بيتا جنوبي نابلس، في موسم قطف الزيتون، لدعم وتعزيز المزارع الفلسطيني، الذي يتعرض لهجمة مسعورة من المستوطنين.

وحملت القوى الفلسطينية، الاحتلال مسؤولية تصريحات مسؤوليه "الهادفة لإغلاق الأفق السياسي، من خلال رفض إقامة دولة فلسطينية".

واعتبرت أن "ما يصدر عن حكومة الاحتلال من قرارات مباشرة أو من خلال المحاكم يؤكد محاولات جر المنطقة لحرب دينية".

ورأت أن ذلك "يستوجب تفعيل المطالبة بتوفير الحماية الدولية لشعبنا ومقدساته الإسلامية والمسيحية، ومعاقبة الاحتلال على جرائمه وإلزامه بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي واتفاقيات جنيف".

 ولفتت النظر إلى السماح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى، تزامنًا مع الاعتداء على المقبرة اليوسيفية ومقبرة مأمن الله وما يجري في الحرم الإبراهيمي.

وطالبت بأوسع مشاركة في الفعاليات المساندة للأسرى أمام مقرات الصليب الأحمر والأمم المتحدة في كل المحافظات، ورفضًا لسياسات الاحتلال، والاستمرار في فعاليات المطالبة بإطلاق سراح جثامين الشهداء.

ونوهت إلى رفض "اتفاق الإطار" الموقع بين الإدارة الأمريكية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)؛ "والذي يحاول تسييس الوكالة واشتراطات تقديم الدعم.

وأوضحت "خطورة محاولة الزج بنضال وكفاح شعبنا المشروع بما يسمى الإرهاب، وأهمية مواصلة الفعاليات الجماهيرية والشعبية في كل أرجاء الوطن ومخيمات اللجوء والشتات رفضًا لهذا الاتفاق".