فوائد ومخاطر لف الطفل الرضيع

حجم الخط
طفللللللللل.jpg
لندن - وكالات

فوائد لف الطفل الرضيع عديدة أبرزها تحسين نومه ومساعدته على الشعور بالأمان وتقليل البكاء المفرط، سواء اخترت لف طفلك أم لا، فهذا أمر متروك لك، ومع ذلك قد يساعدك فهم فوائد ومخاطر ولف الطفل الرضيع على تحديد ما هو مناسب لك ولطفلك.

فوائد لف الطفل الرضيع

1-الشعور بالأمان

يعتقد بعض الخبراء أن لف الطفل الرضيع يساعد على إعادة الشعور بالأمان الذي كان يشعر به الطفل في رحم الأم ويمكن أن يساعد في تهدئة الرضيع، ولكن في السنوات الأخيرة، شكك الأطباء في فائدته للطفل، لذلك من المهم معرفة كيفية القيام بذلك بشكل صحيح، وكذلك معرفة فوائد ومخاطر التقميط.

2-تقليل متلازمة موت الرضع المفاجئ

طفلللل.jpeg
 

يساعد لف الطفل الرضيع في الحفاظ على وضعية نوم آمنة للطفل وتقليل خطر متلازمة موت الرضيع المفاجئ.

يجب عند لف الطفل الرضيع استخدام ملاءة قطنية مثل الشاش، والتأكد من وضع طفلك دائمًا للنوم على ظهره.

3- تهدئة المغص

3.jpeg
 

يهدئ لف الطفل الرضيع من المغص عند الرضع، فهم يشعرهم بالأمان ويقل التوتر وتقلصات الجهاز الهضمي.

4- وضعية نوم مفضلة

في الماضي، كان من المعتاد لف ذراعي الرضيع على جانبيه عند اللف، ولكن هذا يمكن أن يسبب له مشاكل في المفاصل ويحد من حركته.

الأفضل وضع يد الطفل على صدره قبل لفه باستخدام القماط، ووضع اليدين على القلب، هو وضع النوم المفضل للأطفال؛ ففي هذا الوضع، يتعلم الأطفال تهدئة أنفسهم ويمكنهم العودة إلى النوم بمفردهم.

5.تحسين نمو الأعصاب

لف الأطفال يساعدهم على تحسين نمو الأعصاب والعضلات، وتسكين الآلام، لكن يجب الانتباه إلى ارتفاع درجة الحرارة؛ نظرًا لأن القماط عبارة عن طبقة إضافية، يجب التأكد من عدم ارتفاع درجة حرارة طفلك نتيجة اللف.

6-سهولة الحركة

بدلًا من استخدام البطانيات الثقيلة، لف الطفل بواسطة القماط يساعد على الحركة الطبيعية للساقين.

التوقف عن لف الرضع

عندما يبدأ الطفل في التدحرج، فهذا هو الوقت المناسب لاستشارة طبيب الأطفال الخاص بك ما إذا كان يجب الاستمرار في استخدام القماط أم لا، فوفقاً لبعض أطباء الأطفال لف الرضع آمن حتى بعد أن يبدأ الطفل في التدحرج طالما أن السرير خالٍ من جميع مخاطر الاختناق مثل الألعاب والبطانيات.