"أسرى الشعبية" يقررون الإضراب دعمًا لأسرى "الجهاد"

حجم الخط
الجبهة الديمقراطية.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

أعلن أسرى الجبهة الشعبية لتحرير لفلسطين في سجون الاحتلال، اليوم الثلاثاء، عن خوض مجموعة منهم الإضراب عن الطعام؛ دعما لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في خطوتهم بالتصعيدية ضد إدارة سجون الاحتلال.

وقالت منظمة الجبهة في السجون، إن المطلب الأساسي للحركة الأسيرة وأسرى "الجهاد" من خوض هذا الإضراب، هو وقف الهجمة المتواصلة من الاحتلال، وإلغاء العقوبات التي فرضت على الأسرى بعد عملية "نفق الحرية" في 6 أيلول/ سبتمبر الماضي.

ودعت إلى تنظيم حملة مساندة شعبية ووطنية ضخمة ومتواصلة تزامنًا مع الإعلان عن الإضراب.

وطالبت وسائل الإعلام بتسليط الضوء على أوضاع الأسرى والفعاليات والأنشطة؛ لتشكيل حالة ضاغطة على الاحتلال وعلى الرأي العام العالمي.

وأكدت أن "هذه الخطوة ستكون متدحرجة ومتواصلة حتى تحقيق كافة الأهداف بعودة الأمور إلى ما قبل 6 سبتمبر، ووقف الهجمة على الأسرى والعقوبات التي تم فرضها وإنهاء سياسة العزل والنقل بحق الأسرى".

وفي وقتٍ سابق من اليوم، تحدثت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عن إضراب مفتوح عن الطعام سيخضوه 400 أسير من أسرى الجهاد الإسلامي، غدًا الأربعاء، للمطالبة بوقف الإجراءات العقابية وتحقيق مطالبهم.

ويُشار إلى أن  الأسرى يقيمون داخل السجون في أقسام وغرف حسب الانتماء الحركي، لكن فُرضت عليهم إجراءات عقابية بالتشتيت داخل غرف التنظيمات الأخرى، عقب عملية "نفق جلبوع".