الحركة الأسيرة تعلن انتهاء إضراب أسرى الجهاد الإسلامي

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

أعلنت الحركة الأسيرة مساء اليوم الخميس، عن انتهاء إضراب أسرى الجهاد الإسلامي، بعد التوصل إلى اتفاق يقضي برفع غالبية العقوبات التي تم فرضها عليهم من قبل إدارة السجون

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن أسرى حركة الجهاد الاسلامي أوقفوا جميع خطواتهم في سجون الاحتلال بعد التوصل إلى اتفاق يقضي برفع غالبية العقوبات التي تم فرضها عليهم من قبل إدارة السجون

وفي السياق، قال مكتب "إعلام الأسرى"، إن الحركة الأسيرة أعلنت انتهاء إضراب أسرى حركة الجهاد الإسلامي الذي خاضوه ضمن البرنامج الوطني المتفق عليه لمواجهة إجراءات إدارة السجون القمعية.

وخاض 270 أسيراً من حركة "الجهاد" إضراباً المفتوح عن الطعام، نظراً للإجراءات العقابية التي تفرضها عليهم إدارة السجون، بعد عملية "نفق الحرية" في السادس من أيلول/سبتمبر الماضي.

وفرضت إدارة سجون الاحتلال منذ عملية "نفق الحرية"، جملة من الإجراءات التنكيلية، وسياسات التضييق المضاعفة على الأسرى.

 واستهدفت إدارة السجون بشكل خاص أسرى الجهاد الإسلامي من خلال عمليات نقلهم وعزلهم واحتجازهم في زنازين لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الآدمية، عدا عن نقل مجموعة من القيادات إلى التحقيق.