وقفة إسناد للأسرى المضربين في الخليل

حجم الخط
وقفة.jpg
الخليل-وكالة سند للأنباء

شارك عشرات المواطنين، اليوم الأربعاء، في وقفة إسناد مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، أمام مكتب "الصليب الأحمر" في مدينة الخليل.

ونظم الاعتصام هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، ولجنة أهالي الأسرى.

ودعا الناطق الإعلامي لنادي الأسير الفلسطيني أمجد النجار، إلى توسيع حملات المساندة للأسرى الذين يعانون من أوضاع صحية صعبة، خاصة المضربين عن الطعام في ظل تعنت الاحتلال، وتجديد الاعتقال الإداري لبعضهم.

واستنكر النجار الصمت الدولي، واستمرار الاحتلال في سياسة قمع الأسرى الذين يصارعون الموت من أجل الحرية.

وأشار إلى أن عوائل الأسرى تعاني بشكل كبير في ظل غياب المجتمع الدولي، ومواصلة أبنائهم للإضراب عن الطعام وتردي وضعهم الصحي.

بدوره، قال الناطق الإعلامي لإقليم حركة فتح جنوب الخليل ماهر النمورة إن المجتمع الدولي والهيئات الحقوقية والإنسانية تشارك حكومة الاحتلال في إعدام الأسرى الذين يفتقرون للرعاية الصحية والعلاج.

وأشار إلى أن صور الأسير المقداد القواسمي المضرب عن الطعام منذ 99 يوما، وكايد الفسفوس المضرب عن الطعام لليوم 105 على التوالي، وغيرهما من الأسرى، تظهر تدهور وضعهما الصحي في ظل غياب العلاج والرعاية الصحية.

وسلم مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين إبراهيم نجاجرة، مذكرة للصليب الأحمر، طالبت بضرورة العمل الجاد لإطلاق سراح الأسرى، ووقف سياسة الاعتقال الإداري، وعمليات الإعدام التي تنتهجها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.