الساعة 00:00 م
السبت 03 ديسمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.19 جنيه إسترليني
4.8 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.59 يورو
3.41 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

بالأسماء.. 20 شهيدًا برصاص الاحتلال في نوفمبر 2022

بالفيديو استئناف محاكمة "أسرى النفق".. ماذا قالوا؟

حجم الخط
الأسرى.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

استأنفت محكمة الاحتلال الإسرائيلي في مدينة الناصرة، اليوم الاثنين، محاكمة الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع عبر حفر نفق بداية شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

"نعيش في زنازين كالمقابر"، واحدة من أبرز الكلمات التي قالها الأسير يعقوب القادري "أحد الأسرى الستة" خلال فيديو عبر وسائل الإعلام من جلسة المحاكمة.

وقال "قادري" لوسائل الإعلام، "إننا نعيش داخل مقابر، والوضع سيء للغاية، موضحًا أنهم يعيشون بدون أكل وشرب لساعاتٍ طويلة".

وهتف قائلًا: "حريتنا فوق كل شيء، وفلسطين التاريخية كلها لنا".

وأرسل تحياته إلى كل أهل فلسطين في "حيفا، يافا، سخنين، أم الفحم وكل مكان"، رغم محاولات إسكاته وإبعاده من أمام وسائل الإعلام.

بدوره، هتف الأسير إياد جرادات المتهم بمساعدة الأسرى الستة من داخل قاعة المحكمة قائلًا إنه سيطلق سراحنا بإذن الله في صفقة تبادل، ونحن على ثقة بالمقاومة الفلسطينية".

وأوضح "جرادات" أنه تم نقلهم من السجون حتى المحكمة مكبلين الأيدي والأرجل، ومحرومين من الماء".

وذكر الأسير زكريا زبيدي باللغة العبرية "نحن مقاتلون من أجل الحرية وسوف ننالها".

وفي 2 أكتوبر/ تشرين أول المنصرم، قدم الادعاء العام الإسرائيلي لوائح الاتهام ضد الأسرى الستة، إلى جانب 5 آخرين بزعم تقديم المساعدة لهم وإخفاء معلومات حول حفرهم للنفق.

وكان الأسرى الستة (محمود العارضة، محمد العارضة، يعقوب قادري، أيهم كممجي، مناضل انفعيات وزكريا زبيدي) عرضوا على المحكمة على "ذمة قضية الهروب".

ووجهت لهم محكمة الاحتلال عدة اتهامات منها "التخطيط لعمليات" قبل أن يتم اسقاط هذه التهمة عنهم والاكتفاء بالاتهامات الأساسية المتعلقة بعملية بـ "الهروب".

وتصل العقوبة القصوى للهروب من السجن إلى 7 سنوات، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.