الاحتلال يواصل توقيف الأسيرة "أبو فنونة" بظروف صعبة

حجم الخط
ابو فنونة.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، توقيف الأسيرة شذى أبو فنونة (60 عاما) من مدينة رام الله، في معتقل الدامون.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، إن الأسيرة "أبو فنونة" خضعت لعدة جلسات تحقيق، وعرضت على المحكمة في عوفر عدة مرات.

والأسيرة أبو فنونة تشغل منصب مدير عام لجان العمل الصحي، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلتها بتاريخ 7 يوليو 2021.

وتعاني الأسيرة من وضع صحي صعب، يتمثل في ارتفاع نسبة السكر في الدم، ومشاكل في القولون، وهي بحاجة إلى رعاية طبية وعلاج مستمر، كما أنها بحاجة إلى أن تخضع لعملية ليزر في عينها إلا أن عيادة السجن تماطل بإجرائها.

ونقلت محامية الهيئة عن الأسيرة أبو فنونة، أن الأسيرات يتعرضن إلى انتهاكات مستمرة من قبل إدارة سجون الاحتلال.

وأشارت إلى أن هناك أسيرات لا يزرن أبناءهن وهن قلقات عليهم وحالتهن النفسية صعبة.

واشتكت الأسيرات من وجود كاميرات مراقبة داخل ساحة الفورة، كما يعانين من نقص في كمية الطعام المقدم لهن.

وبلغ عدد الأسيرات في سجون ومعتقلات الاحتلال 34 أسيرة يقبعن جميعهن في معتقل الدامون.