"صفقة القرن" بعد تشكيل نتنياهو للحكومة

حجم الخط
صورة أرشيفية
سند - ترجمة خاصة

ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" اليوم السبت، أنه من المتوقع أن يعرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب خطته للسلام في الشرق الأوسط المعروفة باسم "صفقة القرن" بعد أن تشكل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن مصادر مطلعة في واشنطن في حديث لوكالة رويترز، إلى أن تفاصيل الخطة، التي ما تزال طي الكتمان، تطالب الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني بتقديم تنازلات، وتتطرق إلى قضايا جوهرية مثل مكانة القدس.

في غضون ذلك قال مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي جون بولتون في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام ليلة الجمعة، إن الولايات المتحدة توشك على الانتهاء من إعداد خطتها للسلام في منطقة الشرق الأوسط، وسوف تنشرها قريباً. وأكد أن الخطة ستفتح طيفاً واسعاً من الآفاق.

ووفقا للصحيفة فإن الإدارة الأمريكية تركز في الوقت الحالي على الجهود لإقناع الفلسطينيين بأن هذه ليست مبادرة من شأنها أن تضرهم. وتكتب أن المبعوث الخاص للرئيس ترامب إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، كتب ليلة الجمعة على حسابه على تويتر، أن المسؤولين في السلطة الفلسطينية سيفحصون خطة السلام ولن يرفضوها بشكل قاطع.

وكتب غرينبلات أن "خطتنا ستحسِّن بشكل كبير حياة الفلسطينيين وستخلق شيئًا مختلفًا تمامًا عما هو قائم. إنها خطة واقعية للرخاء والازدهار، حتى لو كانت تعني حلول وسط. هذه ليست تصفية. إذا لم تكن الخطة واقعية فإنه لن يلتزم بها أحد".

 وكتب غرينبلات للفلسطينيين: "نأمل أن تستخدموا القوة بحكمة وبطريقة تساعد الفلسطينيين على العيش حياة أفضل وأكثر سعادة".

و"صفقة القرن"، هي خطة سلام تعدها الولايات المتحدة، ويتردد أنها تتضمن "إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk