"فلسطينيو مانشستر": صفقة القرن مؤامرة إسرائيلية أمريكية

حجم الخط
فلسطين-بريطانيا.jpg
لندن- سند

جدد نائب رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا زاهر بيراوي، التأكيد على رفض الفلسطينيين بمختلف مكوناتهم لـ "صفقة القرن".

وصرّح بيراوي، اليوم الأحد، بأن "صفقة القرن اجتمع عليها صهاينة الاحتلال وصهاينة البيت الأبيض ومن يدعمهم من الأنظمة العربية".

وقال إن "هذه المؤامرة ستتحطم أمام صخرة صمود الشعب الفلسطيني".

وشدد على أن الوحدة الوطنية "متطلب إجباري للوصول للأهداف الوطنية واستعادة الحقوق".

تصريحات بيراوي، وردت اليوم الأحد، في كلمة المنتدى الفلسطيني في بريطانيا خلال افتتاح يوم فلسطين الـ 14 بمدينة مانشستر شمالي بريطانيا.

وأكد على مبادرة المنتدى الفلسطيني التي أطلقها مؤخرًا، والتي تدعو أبناء الجالية الفلسطينية لإعطاء نموذجًا للعمل الوحدوي في بريطانيا

ودعا بيراوي إلى توحيد كافة الطاقات لمواجهة التحديات الكبيرة التي تتعرض لها الجالية ويتعرض لها العمل للقضية الفلسطينية في بريطانيا.

وأردف: "وتتمثل (التحديات) بشكل أساسي في تحدي اللوبي الإسرائيلي ومحاولاته التضييق على العمل الفلسطيني ومحاربة الرواية الفلسطينية للصراع، واتهام المؤيدين للحق الفلسطيني بمعاداة السامية".

بدوره، أشار شبير ممثل منظمة أولدهام للعدالة والسلام، وقاص شبير، إلى الجهود التي يقومون بها لثني بريطانيا عن بيع السلاح لدولة الاحتلال.

ودعا شبير في كلمة له إلى المشاركة بالاعتصامات التي تقام دعمًا لمحاربة بيع الأسلحة للاحتلال، على أبواب مصانع الأسلحة بين حين وآخر.

من جانبها، ذكّرت جوليا سيمبكنس (من اتحاد معلمي بريطانيا)، بمعاناة القطاع التعليمي الفلسطيني وما يقوم به اتحاد المعلمين في بريطانيا لتخفيف هذه المعاناة.

وأفادت بأن الاتحاد البريطاني ينفذ برامج دعم في الضفة الغربية وبرامج رعاية الطلبة المتفوقين.

ويوم فلسطين يقوم بانتظام في مانشستر التي تعتبر ثاني أكبر مدينة من حيث أعداد الفلسطينيين فيها بعد مدينة لندن.

ويتضمن على هامش الفعاليات بازارًا خيريًا ومأكولات تراثية. ويرصد ريعه لصالح مشاريع إغاثية للشعب الفلسطيني.

وقد حظي "يوم فلسطين" بمشاركة المئات من الفلسطينيين ومناصري الحق الفلسطيني في منطقة مانشستر، وقدم خلاله لوحات تراثية من الغناء الوطني.