"سرحان": جهود إعادة الإعمار تسير ببطء

حجم الخط
سرحان.jpg
غزة- وكالة سند للأنباء

قال وكيل وزارة الأشغال العامة في غزة ناجي سرحان اليوم الأحد، إن جهود إعادة إعمار ما دمّره العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع "تسير بشكل بطيء".

جاء ذلك خلال  لقاء صحفي حمّل فيه "سرحان"، إسرائيل المسؤولية الكاملة عن تأخر الإعمار بغزة.

وأوضح "سرحان" أن الخلاف الذي أُشيع مؤخرًا مع مصر يتمثّل حول "أولويات الإعمار في غزة"، لدى كل من الطرفين المصري والفلسطيني.

وبدأت مصر مؤخرًا بإنشاء "شارع الكورنيش" بطول 1.8 كيلو متر شمال غزة، بالإضافة إلى إعداد المخططات لثلاثة تجمعات سكنية مقرر إنشائها بغزة، بإجمالي يزيد عن 3 آلاف وحدة سكنية، فضلا عن إعداد مخططات لإنشاء جسرين في شوارع المدينة، وفق "سرحان".

وأردف "سرحان" أن الأولويات التي تضعها مصر لإعمار غزة، تختلف عن أولويات اللجنة الحكومية لإعمار غزة والمتمثّلة في "إعادة إعمار المنازل، والأبراج السكنية، التي دمّرها العدوان الأخير.

وفي السياق، ذكر "سرحان" أن قطر بدأت بإعمار وحدات سكنية متفرقة بتمويل يصل إلى 50 مليون دولار.

وطالب الجهات المانحة لإعمار غزة، بوضع جدول زمني لإعادة الإعمار تشمل المخططات للقطاعات التي يرغبون بإعادة إعمارها.

وشنَّ الاحتلال الإسرائيلي عدوانًا على قطاع غزة، انتهى بوقف لإطلاق النار في 21 مايو/ أيار الماضي.

وبلغت خسائر العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، نحو 420 مليون دولا، بحسب وزارة الأشغال العامة والإسكان.

وتسبب العدوان، بتدمير نحو 1650 وحدة سكنية بشكل كلي، فيما لحق الضرر الجزئي بين بالغ ومتوسط وطفيف بما يزيد عن 60 ألف وحدة سكنية.