الساعة 00:00 م
الأحد 27 نوفمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.14 جنيه إسترليني
4.83 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.56 يورو
3.42 دولار أمريكي

خاص "جرار": هناك تطوير لمنظومة القمع بحق الأسيرات

حجم الخط
خالدة.jpg
البيرة - وكالة سند للأنباء

 قالت القيادية في الجبهة الشعبية والأسيرة المحررة خالدة جرار، "إن هناك هجمة ممنهجة بحق الأسيرات، منوهةً إلى تطوير منظومة القمع بحقهن في المعتقل".

وعدّت "جرار" في حديث خاص لِـ  "وكالة سند للأنباء"، أنه ما حدث من قمع للأسيرات، رسالة إسرائيلية مزدوجة للأسرى والأسيرات معًا.

وأوضحت أن هذه الرسالة هي محاولة تخويف لفرض شروط إدارة السجون على المعتقلين.

وبينت أن ما حدث نتيجة تراكمات عديدة من الانتهاكات، تمثل آخرها في محاولة فرض شروط على الأسيرات بالتحكم في اختيار الغرف لهن، وهذا شأن داخلي انتزعنهن طيلة السنوات الماضية.

وأكدّت "جرار" أن الأسيرات لا يمكن أن يقبلن التحكم في أمورهن الداخلية، مشيرةً إلى أن الاحتلال حاول فرض هذا الشيء؛ والأسيرات رفضن ذلك في وقت سابق".

وقابلت إدارة السجون هذا الرفض بهجمة شديدة وعنيفة تحديدًا للغرفة 11 التي تتواجد فيها ممثلة السجون ونائبتها، وحاولوا سحب الأسيرات بشكل عنيف، وفق رواية "جرار".

وشددّت "جرار" على أن الأسيرات لا يمكن لهن القبول بسحب انجازاتهن، واجبارهن على اختيار الغرف.

ولفتت إلى تهديدات إسرائيلية مستمرة للأسيرات بإلغاء التمثيل، والتعامل مع كل أسيرة لوحدها، وهذا -أيضًا- رفضته الأسيرات.

وبينت "جرار" أنّ الحركة الأسيرة في رد فعلها، أوجدت التوازن المطلوب مع فعل إدارة السجون؛ لترد على الرسالة بحزم وإصرار وصمود مستمر.

وأوضحت أن من بين أوجه المقاومة، استبسال الأسيرة الفلسطينية وارجاعها للوجبات، إلى جانب الطرق الاحتجاجية الأخرى من طرق للجدران وغيرها.

وتشهد السجون موجة تصعيد عنيفة، عقب هجوم إدارة السجون على سجن الأسيرات بمعتقل الدامون، وعزلها للأسيرات "مرح باكير وشروق دويات ومنى قعدان" في سجن جلبوع.

وأثارت هذه الاعتداءات غضب الحركة الأسيرة التي باشرت بخطوات تصعيدية، ترافقت مع طعن أسير فلسطيني بسجن نفحة لضابط من مصلحة السجون.