رجل أعمال إسرائيلي يتولى تصدير نفط شرق سوريا

حجم الخط
1x-1.webp
سوريا-وكالات

أكد موقع إسرائيلي، أن رجل أعمال إسرائيلي سيتولى تصدير النفط السوري المستخرج من المناطق الكردية شرق سوريا.

وقال رجل الأعمال الإسرائيلي موتي كهانا، أنه "سيتولى تسويق النفط السوري المستخرج من المناطق الكردية التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية"، حسبما ما صرح لموقع I24" الإسرائيلي.

وأضاف، كهانا: "بعد ثماني سنوات في سوريا، عندما تم سحق المعارضة السورية، وتوحدوا تحت إطار قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، وهناك فرصة ممتازة لمساعدة الشعب السوري لبناء ديمقراطية حقيقية في سوريا تشكل أملا لكل سوريا"، بحسب زعمه.

وأكد أنَّ "النفط اليوم هو إحدى الطرق لمنع الأسد وإيران من السيطرة على سوريا؛ لأنه من دون الوقود في دمشق، بشار الأسد وجماعته سيتحركون على الدراجات الهوائية"، على حد تعبيره.

ولفت رجل الأعمال الإسرائيلي إلى أن لديه الآن "مصادقة وموافقة من الأكراد على تصدير 125 ألف برميل نفط يوميا".

وأوضح، أنه يطمح لزيادة هذه الكمية لتصل حتى 450 ألف برميل نفط، وهو وينتظر الموافقة على ذلك.

 كما أنه ينتظر الموافقة الأمريكية على تصدير هذا النفط، عقب حصوله على الموافقة الكردية.

ونشرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، أمس، وثائق مسربة تكشف أن النفط في الشرق السوري أصبح بيد الاحتلال الإسرائيلي بسبب قوات سوريا الديمقراطية "قسد".