الصحة العالمية: خطورة أوميكرون لا تزال عالية جدا

حجم الخط
نيويورك - وكالات

اعتبرت منظمة الصحة العالمية أن خطورة متحور "أوميكرون" من فيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19" لا تزال "عالية جدًا".

وقالت المنظمة، في تقرير أسبوعي حول تطورات جائحة فيروس كورونا: "لا يزال الخطر العام المتعلق بالمتحور الجديد المثير للقلق أوميكرون عالٍ جدًا".

وأوضحت: "وتشير الدلائل المتوافقة إلى أن متحور أوميكرون لديه ميزة النمو بوقت مضاعف من يومين إلى ثلاثة مقارنة بمتحورة دلتا، وقد لوحظت الزيادة السريعة في انتشار الإصابات في العديد من البلدان".

وتم تسجيل أول إصابة بسلالة “B.1.1.529"، التي أطلقت عليها منظمة الصحة العالمية لاحقًا اسم "أوميكرون"، في بوتسوانا يوم 11 نوفمبر لدى مواطن من جنوب إفريقيا، حيث بدأ انتشار هذا المتحور.

وتحمل هذه النسخة عددًا قياسيًا من التحورات حيث يبلغ 50، بما في ذلك أكثر من 30 طفرة في بروتين سبايك الذي يتسلل من خلاله الفيروس إلى جسد الإنسان.

وتشكلت مخاوف واسعة من أن هذه السلالة، التي صنفتها منظمة الصحة العالمية بـ "المثيرة للقلق"، قادرة على مقاومة اللقاحات.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية سابقًا أن المعطيات المتوفرة تفيد بأن سلالة "أوميكرون" لفيروس كورونا تنتشر بوتيرة غير مسبوقة.

وأكدت أن التلقيح وحده لن يكون كافٍ لمكافحة المتحور. داعية إلى اتباع كافة الإجراءات التي تشملها الإجراءات خاصة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.