مقتل ضابطين في جيش الاحتلال بـ "نيران صديقة"

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، مقتل ضابطين إسرائيليين في تبادل لإطلاق النار بـ "الخطأ"، قرب مدينة أريحا، شرق الضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم الجيش في تصريح مقتضب، إن "اثنين من ضباط الجيش قتلا، الليلة الماضية، نتيجة خطأ في تحديد الهوية أدى لإطلاق النار في كلا الاتجاهين".

وأشار إلى أن الحادثة وقعت خلال عمليات تأمين قرب معسكر تابع لجيش الاحتلال الإسرائيلي في وادي الأردن.

من جانبها، أوضحت صحيفة "يديعوت أحرونوت": "اشتبه اثنان من قادة لواء الكوماندوس الإسرائيلي بشخص قرب قاعدة النبي موسى في الأغوار، واعتقدا أنه فلسطيني، أطلقا النار في الهواء، فاشتبه بهما جندي من اللواء وأطلق النار باتجاههما وقتلهما".

وأعلنت الصحيفة أن رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي في طريقه إلى المكان الذي قتل فيه الضابطين الإسرائيليين في غور الأردن.

ونوهت قناة "كان"، إلى أن "الضابطين الإسرائيليان اللذان قتلا الليلة الماضية هما قادة في وحدة إيغوز".

بدورها، أفادت القناة الـ "12" الإسرائيلية، بأن التحقيق الأولي في الحادث يُطهر أنه بعد التدريب في غور الأردن، قام ضابطان من وحدة الكوماندوس بجولة ليلية حول قاعدتهما العسكرية، واشتبها بوجود حركة مريبة فأطلقا النار في الهواء، ظن أحد الجنود في الوحدة أن هناك عملية مسلحة، فأطلق الرصاص بالخطأ على الضابطين وقتلهما".