الساعة 00:00 م
الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
3.76 جنيه إسترليني
4.96 دينار أردني
0.18 جنيه مصري
3.38 يورو
3.52 دولار أمريكي

"الهيئة" توثق شهادات أسيرين تعرضا للتنكيل أثناء الاعتقال

حجم الخط
سجون الاحتلال
رام الله - وكالة سند للأنباء

وثقت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، شهادات أسيرين تعرضا للتعذيب والتنكيل بشكل وحشي من جيش الاحتلال الإسرائيلي أثناء اعتقالهما، وداخل غرف التحقيق.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان وصل "وكالة سند للأنباء"، أن الأسير مازن محمد فايد (29 عاماً) من جنين، تعرض للتفتيش العاري في ظروف تحقيق قاسية جداً، داخل زنازين "الجلمة".

وأكدت، أنه مكث في زنزانة متسخة ذات رائحة كريهة، لأربعة أيام متواصلة، ونقل بعد ذلك إلى مركز تحقيق "بتاح تكفا".

وقالت الهيئة، إنه أثناء استجوابه تعمد السجانون شبحه على كرسي مكبل اليدين والرجلين، ومعصوب العينين مما تسبب له بآلام صعبة في مختلف أنحاء جسده.

وقال الأسير لمحامية الهيئة، أنه بعد عملية التحقيق معه تم إعادته إلى زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، دون نافذة ، والضوء مشعل يسبب الازعاج للنظر، والطعام سيئ جداً.

وأشار، إلى أنه بقي الأسير فايد على هذه الحالة لمدة 32 يوماً، ونقل بعد ذلك إلى "سجن مجدو".

وفي السياق، ذكرت الهيئة، أن الأسير كارم خالد حنون (24 عاماً) من نابلس، والذي اعتقل الساعة الثالثة فجراً من منزله في المدينة، تم تكبيل يديه وتعصيب عينيه، وزجه بالجيب العسكري.

وأوضحت، أنه طوال الطريق لم يتوقف جنود الاحتلال عن السخرية منه وركله، ليصطحبوه بعد ذلك إلى مركز توقيف " حوارة" حيث تم تفتيشه بشكل عاري يوماً كاملاً.

وأشارت الهيئة، إلى أن الأسير "حنون" نقل إلى مركز تحقيق " بتاح تكفا"، وتم تفتيشه بشكل غير اعتيادي، وبقي داخل زنازين الاحتلال الانفرادية 17 يوماً .

وذكر الأسير لمحامية الهيئة أن ظروف الزنازين قاسية للغاية، حيث لا يوجد هواء طبيعي إذ تتحكم إدارة السجون بدرجة الحرارة بالزنزانة، وتسببت له هذه الظروف الاعتقالية حالة من الاختناق والذعر المتكرر.

وأدانت الهيئة، السياسات الإجرامية المتبعة من قبل الاحتلال، والمتنافية مع كل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية.

وأضافت "هل يوجد أسير أو محكوم في العالم، يعامل كما تعامل سلطات الاحتلال الإسرائيلي الأسرى الفلسطينيين داخل زنازينها".