الساعة 00:00 م
الإثنين 29 مايو 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.58 جنيه إسترليني
5.11 دينار أردني
0.12 جنيه مصري
3.99 يورو
3.63 دولار أمريكي

حملة لطرد السوريين "المخالفين" من اسطنبول

حجم الخط
860x484.jpg
اسطنبول-وكالات

أمهلت سلطات ولاية اسطنبول اليوم الاثنين، السوريين المقيمين بشكل غير قانوني في المدينة للمغادرة، حتى موعد أقصاه20 آب/أغسطس، تزامنا مع بدء حملةً طردٍ للسوريين منذ عدة أيام.

وأكدت ولاية اسطنبول في بيان أن أكثر من 547 ألف سوري يعيشون في اسطنبول في إطار نظام الحماية الموقتة بعدما هربوا من سوريا نتيجة النزاع.

لكن بالنسبة إلى الداخلين إلى تركيا بطريقة غير شرعية، فسوف تستمر أعمال إلقاء القبض عليهم وإخراجهم من البلاد.

ولجأ إلى تركيا أكثر من 3,5 ملايين لاجئ سوري هربوا إليها نتيجة الحرب.

وبحسب بيان لولاية اسطنبول نشر بالتركية والعربية، سيتم إرسال السوريين المسجلين كلاجئين في مناطق غير اسطنبول لكن يعيشون فيها إلى تلك المناطق التركية، أما غير المسجلين على الإطلاق فسيتم طردهم من تركيا.

وجاء في البيان "الأجانب من الجنسية السورية الذين ليسوا تحت الحماية المؤقتة ( غير مسجلين أو ليست لديهم إقامة) سيتم ترحيلهم إلى المناطق المحددة من قبل وزارة الداخلية، وتم إغلاق باب التسجيل الجديد للحماية المؤقتة في اسطنبول".

كذلك، تم إعطاء مهلة حتى 20 آب/أغسطس للأجانب من الجنسية السورية حتى يعودوا إلى محافظاتهم، وسيتم ترحيل الذين لا يعودون قبل نهاية المهلة المؤقتة إلى المحافظات المسجلين فيها وفق تعليمات وزارة الداخلية.

وعززت قوات الأمن التركية عمليات التحقق من الهويات في الأيام الأخيرة في اسطنبول، خصوصاً في محطات المترو والحافلات وفي الأحياء التي يتركز فيها أعداد كبيرة من السوريين.

وأفادت دراسة نشرتها جامعة قادر هاس في اسطنبول الأسبوع الماضي أن نسبة الأتراك المستائين من وجود السوريين ارتفعت من 54,5 بالمئة إلى 67,7 بالمئة في 2019.