البنك الدولي يوافق على إقراض لبنان 150 مليون دولار

حجم الخط
البنك الدولي
بيروت - وكالات

أعلن وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني أمين سلام، اليوم الاثنين، أن بلاده استلمت الموافقة النهائية من البنك الدولي على قرض طارئ لدعم استيراد القمح بقيمة 150 مليون دولار.

وقال سلام في تصريح متلفز، إن "لبنان أول دولة تحصل على مثل هذا القرض الطارئ، لمواجهة أزمة الغذاء الناجمة عن التوترات الجيوسياسية والاقتصادية العالمية".

وأوضح، أنه بعد موافقة البنك الدولي، ستمرر اتفاقية القرض إلى الحكومة على أمل الموافقة عليها قبل الانتخابات النيابية التي تنتهي الأحد 15 مايو/أيار، على أن يُقرّها البرلمان الجديد مباشرةً بعد الانتخابات.

وتأتي الانتخابات في ظل أوضاع سياسية معقدة وأزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة يمر بها لبنان، حيث عانى من شح السلع الأساسية وفقدان عملته الليرة نحو 90 % من قيمتها.

وفي 7 أبريل/نيسان الماضي، أعلن صندوق النقد الدولي عن توصله إلى اتفاق مبدئي مع بيروت، لتمويل بقيمة 3 مليارات دولار يصرف على مدى 4 سنوات، وفق برنامج يهدف لإعادة بناء الاقتصاد واستعادة الاستدامة المالية.

ويعاني اللبنانيون منذ أكثر من عامين أزمة اقتصادية غير مسبوقة أدت إلى انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية الليرة مقابل الدولار، فضلا عن شح في الوقود والأدوية، وارتفاع معدلات الفقر والبطالة.