الاحتلال يحتجز الجريح "عابد" بحالة خطيرة

حجم الخط
الجريح حمزة عابد
رام الله - وكالة سند للأنباء

احتجزت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب الجريح حمزة عابد (19 عاماً) من جنين، بعد نقله إلى مستشفى "رمبام" الإسرائيلي أمس إثر إصابته بجروح خطيرة بالرأس.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، إن سلطات الاحتلال، أبلغت عائلة الجريح "عابد"، أنّه محتجز لديها بعد أن جرى نقله إلى مستشفى "رمبام" الإسرائيلي أمس إثر إصابته بجروح خطيرة بالرأس، أدت إلى إصابته بشلل في اليد والرجل، ولا يزال موصولاً بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وأوضحت عائلة المعتقل "عابد"، أن نجلها احتُجز 3 ساعات فور وصوله إلى حاجز الجلمة العسكري بسيارة الإسعاف يوم أمس، قبل نقله إلى المستشفى.

وأكد نادي الأسير إن الجريمة التي ارتكبت بحق المعتقل "عابد"، تضاف إلى آلاف الجرائم التي يواصل الاحتلال تنفيذها بحق الفلسطينيين، محملاً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصيره.

وأوضحت أن غالبية الجرحى المعتقلين مؤخراً، هم من محافظة جنين.

وأصيب "عابد"، أمس الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحامها مدينة ومخيم جنين.