"الخارجية" تحذر من عواقب استمرار اقتحام "الأقصى"

حجم الخط
اقتحام الأقصى
القدس-وكالة سند للأنباء

حذرت وزارة الخارجية من دعوات الجمعيات الاستيطانية لاقتحامات واسعة النطاق للمسجد الأقصى، يوم غد الأحد، بهدف حشد مشاركة واسعة في فترتي الصباح ومنتصف النهار.

واعتبرت "الخارجية" في بيان صحفي، اليوم السبت، أن هذه الدعوات تهدف لتكريس تقسيم "الأقصى" الزماني على طريق تقسيمه مكانيا.

وأشارت إلى أن تكريس التقسيم الزماني والاقتحامات الاستفزازية لـ"الأقصى"، هي سياسة رسمية إسرائيلية تتم بحماية شرطة الاحتلال وقواته.

وحملت "الخارجية" الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذه الاقتحامات، معتبرة إياها امتدادا لسياسة التصعيد.

وأوضحت أنها وبالتنسيق مع الأردن تتابع هذه القضية على المستويات الأممية والدولية كافة، لدفع إسرائيل لتحمل مسؤولياتها تجاه هذا الانتهاك الخطير للواقع القائم في القدس ومقدساتها.

وطالبت "الخارجية"، المجتمع الدولي والإدارة الأميركية التدخل العاجل والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف الاقتحامات.

ودعا مستوطنون ممّن ينتسبون لما يسمى "جماعات الهيكل" اقتحام المسجد الأقصى المبارك، يوم غدٍ الأحد، ضمن ما يُسمّى بعيد "الفصح الثاني" والذي يتزامن مع الذكرى الـ74 للنكبة.