الجالية الفلسطينية بألمانيا تحيي ذكرى "النكبة" وتندد باغتيال "أبو عاقلة"

حجم الخط
إحياء ذكرى النكبة وحفل تأبين للصحفية شيرين أبو عاقلة في مدينة فرانكفورت
فرانكفورت- وكالة سند للأنباء

أحيا اليوم الأحد، أبناء الجالية الفلسطينية بألمانيا، الذكرى الـ 74 للنكبة الفلسطينية، ونددوا باغتيال الاحتلال للصحفية شيرين أبو عاقلة، في فعالية نظموها بمدينة "فرانكفورت".

واستنكر المشاركون ما حل بالشعب الفلسطيني منذ النكبة عام 1948 وحتى اليوم، من قتل وتهجير وتدمير للشعب، ونددوا باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، وتعامل شرطة الاحتلال العنيف مع مشيعي الجنازة.

وأكد أبناء الجالية أنهم سيواصلون حراكهم؛ لفضح ممارسات الاحتلال، وسياساته العنصرية.

وظهر الجمعة الماضية، قمعت قوات الاحتلال مسيرة تشييع الشهيدة شيرين أبو عاقلة بالقدس، واشترطت إنزال الأعلام الفلسطينية، واعتدت على المشيعين بالضرب، واعتقلت عددا منهم.

وشارك عشرات الآلاف من الجماهير الفلسطينية، في تشييع الصحفية شيرين أبو عاقلة، إلى مثواها الأخير في مقبرة صهيون جنوب القدس، في جنازة تعد من الأكبر في تاريخ المدينة، رغم تقييدات واعتداءات الاحتلال.

واستشهدت الصحفية "أبو عاقلة"، يوم الأربعاء الماضي، إثر إصابتها برصاصة أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتها اقتحام حي الجابريات، القريب من مخيم جنين.

وتمر اليوم الأحد ذكرى النكبة، التي يحييها الفلسطينيون في 15 مايو/ أيار من كل عام، عبر فعاليات واسعة، تعبيرًا عن تمسكهم بحق العودة إلى ديارهم التي هُجّروا منها قسرا، عام 1948.