تقف إلى جانب برنامج المقاومة..

"الشعبيّة": نتائج انتخابات بيرزيت تعبر عن إرادة شعبية

حجم الخط
انتخابات جامعة بيرزيت
غزة- وكالة سند للأنباء

أكَّدت الجبهة الشعبية أنّ نتائج الانتخابات بجامعة بيرزيت، هي انعكاس حقيقي لإرادة الحركة الطلابيّة في جامعة بيرزيت، والتي تعبّر عن إرادةٍ شعبيّةٍ تقف إلى جانب برنامج المقاومة، وضد برنامج التسوية.

وعدَّت الجبهة، في تصريح لها، مساء اليوم الأربعاء، تلقته "وكالة سند للأنباء"،أن انتظام إجراء الانتخابات بجامعة بيرزيت، يعكس وعي الأطر الطلابيّة بمُختلف انتماءاتها على إجرائها، وعلى التمسّك بروح العمل الجماعي لإنجاز هذا العرس الديمقراطي.

ولفتت إلى أنّ حالة الترقّب العالية لدى الشباب، والمتابعة باهتمامٍ لتفاصيل هذه الانتخابات ونتائجها، تعكس متابعةً للتطورات على الخارطة السياسيّة الفلسطينيّة، وتحديد اتجاهات وميول أبناء الشعب الفلسطيني.

وهنّأت "الشعبيّة"، جميع الأطر الطلابيّة في جامعة بيرزيت على نجاح العرس الوطني الديمقراطي، وعَبّرت عن شكرها لإدارة جامعة بيرزيت على إنجاح سير العملية الانتخابيّة، والمحافظة على إجراءها بشكلٍ دوري.

وحيّت كل الأسيرات والأسرى من الحركة الطلابية، وخصوصًا الطلبة الذين اعتقلهم الاحتلال مساء أمس، متمنيةً لهم أنّ يتحرّروا من قيود الاحتلال قريبًا، ويواصلوا نضالهم إلى جانب زملائهم بالحركة الطلابيّة والشبابيّة.

وأمس الثلاثاء، اعتقلت قوة إسرائيلية خاصة، عددًا من كوادر "الكتلة الإسلامية" بجامعة بيرزيت، من بينهم مناظر الكتلة معتصم زلوم.

وختمت الجبهة بيانها بتهنئة الكتلة الإسلاميّة التي حازت على أغلبية الأصوات، وللكتل الأخرى التي خاضت الانتخابات، داعيةً إلى تجسيد إرادة الطلبة في الجامعات الفلسطينيّة كافة، من خلال إجراء العملية الديمقراطيّة.

ومساء اليوم الأربعاء، فازت كتلة الوفاء الإسلامية التابعة لحركة "حماس" بـ 28 مقعداً، في مقابل 18 مقعداً حصلت عليهم كتلة ياسر عرفات التابعة لحركة "فتح"، و5 مقاعد للقطب الطلابي التابعة للجبهة الشعبية، في انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت.