الساعة 00:00 م
السبت 01 أكتوبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
3.98 جنيه إسترليني
5.02 دينار أردني
0.18 جنيه مصري
3.49 يورو
3.56 دولار أمريكي

وسط التفشي النادر.. ما هو مرض جدري القرود؟

حجم الخط
جدري القرود
أبو ظبي - وكالات

تشهد بلدان عدة مثل المملكة المتحدة والبرتغال وإسبانيا تفشيًّا لمرض جدري القرود؛ كما تم الإبلاغ عن حالات في كندا والولايات المتحدة، بينما اكتُشِفت، اليوم الجمعة، أول إصابة بالمرض في إسرائيل.

لكن مسؤولي الصحة ليس لديهم سوى القليل من الأدلة حول كيفية إصابة الأشخاص بهذا الفيروس، وهناك قلق من أن جدري القرود قد ينتشر عبر المجتمع - دون أن يتم اكتشافه - وربما من خلال طرق جديدة، وفقًا لموقع «إن بي آر» الأمريكي.

"جدري القرود" هو مرض فايروسي أعراضًا قاسية، بما في ذلك الحمى وآلام الجسم وتضخم الغدد الليمفاوية، وبثور مؤلمة مليئة بالسوائل على الوجه واليدين والقدمين.

هل يأتي المرض من القرود؟

جاء اسم «جدري القرود» من أولى الحالات الموثقة للمرض، في عام 1958، عندما حدث تفشٍ في مستعمرات من القرود التي تم الاحتفاظ بها لإجراء الأبحاث، حسبما ذكرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها على موقعها على الإنترنت.

لكن "القردة" ليست ناقلة رئيسية للفيروس، ومن المحتمل أن ينتقل المرض في السناجب أو الجرذان أو أي قوارض أخرى.

كيف ينتقل الفيروس؟

في المقام الأول، ينتقل الفيروس من عضة حيوان أو خدش أو ملامسة السوائل الجسدية للحيوان، ثم يمكن أن ينتشر الفيروس إلى أشخاص آخرين من خلال السعال والعطس أو أي احتكاك جسدي.

وتتشابه الآفات الناتجة عن جدري القرود مع تلك الناتجة عن الإصابة بالجدري.

يقول موقع منظمة الصحة العالمية على الإنترنت، "لا يوجد دليل، حتى الآن، على أن انتقال العدوى من شخص لآخر وحده يمكن أن يحافظ على عدوى جدري القردة بين البشر".

هل يُعد الفيروس جديدًا؟

الجواب هو لا، من المحتمل أن الفيروس كان يصيب الناس لعدة قرون، حتى آلاف السنين، كما تقول طبيبة أمريكية لكن لفترة طويلة، غاب الأطباء عن الحالات.

ويرتبط "جدري القرود" ارتباطًا وثيقًا بالجدري الأكثر شهرة، حيث أن هناك عدة فيروسات أخرى مرتبطة بالجدري.

هل يمكن أن تموت من جدري القرود؟

عادة ما يكون المرض خفيفًا ويتعافى منه معظم الناس في غضون أسابيع قليلة. والأعراض مشابهة لفيروس الجدري ولكنها أقل حدة منه.

وفي الحقيقة، لقد أودى هذا الفيروس بنحو 30 في المئة من المصابين به، ولكن في حالات مختلفة، تم اثبات أن فيروس جدري القرود قاتل فيما بين 1 و11 في المئة من الحالات، وعادة ما تكون الوفيات في الفئات العمرية الصغيرة والأطفال.

كيف يمكن تجنب الإصابة به؟

إذا كنت تسافر في "أجزاء متضررة" من غرب أو وسط إفريقيا، اغسل يديك بانتظام، وتأكد من طهي أي نوع من اللحوم جيدًا، وتجنب ملامسة أي حيوانات ضالة أو مريضة أو ميتة ولا تأكل لحوم الحيوانات البرية.

كما تجنب لمس الأشخاص الذين يعانون من أعراض تشبه أعراض جدري القرود خصوصاً في أفريقيا أو المملكة المتحدة.

ما هو علاجه؟

لا علاج معينًا يقتل فيروس جدري القرود.

ببساطة، العلاج هو تخفيف الأعراض والحفاظ على راحة المريض حتى يتعافى، ويجب على المصاب الإقامة في وحدة متخصصة في الأمراض المعدية في المستشفى.

ولقاحات الجدري الأصلية توفر حماية بنسبة 85 في المئة ضد جدري القرود، لكن هذا اللقاح لم يعد متاحًا. وتمت الموافقة على لقاح جديد ولكنه غير متوفر على نطاق واسع حتى الآن.

هل يمكن أن يصبح الفيروس أكثر قابلية للانتقال - ويشكل تهديدًا عالميًّا؟

كلما زاد الوقت الذي يقضيه الفيروس داخل البشر، كلما تمكن من التطور - يمكنه معرفة كيفية الانتشار بسرعة أكبر بين الناس.

لذلك يراقب العلماء عن كثب الفيروس والأوبئة التي تحدث - خصوصاً إذا بدا أن الفيروس يغير مسار انتقاله، كما يحدث في الفاشية الحالية.